هاد لحملات عطات شوية الأكل ديالها ونقصات من شهداء الصهد… حملة تحسيسية واسعة حول مخاطر السباحة في مجاري الأودية وحقينات السدود

آخر تحديث : الثلاثاء 29 أغسطس 2017 - 2:56 مساءً
هاد لحملات عطات شوية الأكل ديالها ونقصات من شهداء الصهد… حملة تحسيسية واسعة حول مخاطر السباحة في مجاري الأودية وحقينات السدود

تاكسي نيوز 

أطلقت وكالة الحوض المائي لأم الربيع التي يضمن نفوذها المجالي مساحة شاسعة تشمل 5 جهات للمملكة و 17 إقليم وعمالة، حملة تحسيسية واسعة حول مخاطر السباحة في مجاري الأودية وحقينات السدود التي تشكل خطراً على أرواح المواطنين، من خلال مراسلة السلطات داخل منطقة نفوذها وذلك من أجل توعية وتحسيس الساكنة المحلية بالمخاطر التي تنجم عن السباحة والاستجمام في حقينات السدود هرباَ من حر الصيف، وما يترتب عن ذلك من إزهاق أرواح كثيرة غرقَاَ. وتكمن خطورة هذه الأحواض، التي توحي من خلال النظرة الأولى بكونها آمنة ويمكن السباحة فيها، في احتوائها على كميات كبيرة من الأوحال التي تعد السبب الرئيسي في غرق الكثيرين، إذ تجذبهم إلى الأسفل فلا يكون بمقدورهم الصعود إلى الأعلى حتى وإن كانوا أشخاصا بالغين أو سباحين ماهرين.

ونظرا لاستحالة مراقبة العدد الكبير من الحقينات الشاسعة مساحتها داخل الحوض، فإن وكالة الحوض المائي لأم الربيع قررت إطلاق حملة تحسيسية واسعة النطاق هذا الصيف بتعاون مع السلطات المحلية ومختلف الهيئات المعنية، وذلك من خلال السهر على تثبيت علامات التشوير على نطاق واسع في جميع الحقينات وكذا توزيع منشورات على الساكنة وتثبيتها في الأماكن العامة، للفت انتباههم إلى المخاطر المحتملة بسبب السباحة في هذه المياه.

كما سيتم أيضاً تنظيم قافلة للتحسيس بمخاطر السباحة في مجاري الأودية وفي حقينات السدود في جل الأماكن التي تعرف إقبال من طرف المواطنين على هذه الظاهرة، تعزيزاً لعلامات وإشارات منع السباحة المثبتة بأماكن الولوج إلى حقينات السدود .وستهم هذه القافلة التي ستنطلق إبتداءً من يوم الثلاثاء 08 غشت الجاري، كل من سد أحمد الحنصالي وسد بين الويدان وسد قصبة تادلة وقناة وحوض الزيدانية، مما سيمكن الوكالة من تحسيس المواطنين بأخطار السباحة في مجاري الأودية وفي حقينات السدود وذلك بتهيئة خيمة متنقلة ومجهزة برسائل صوتية ومنشورات وإعلانات تحسيسية، كما ستحرص الوكالة على التغطية الإعلامية لهذه القافلة على نطاق واسع.

Share Button
2017-08-29 2017-08-29
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة