مغاربة اسبانيا يدينون الهجوم الارهابي ببرشلونة و يتضامنون مع الضحايا وهذه تصريحات ابناء جهة بني ملال خنيفرة لتاكسي نيوز

آخر تحديث : الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 4:28 مساءً
مغاربة اسبانيا يدينون الهجوم الارهابي ببرشلونة و يتضامنون مع الضحايا وهذه تصريحات ابناء جهة بني ملال خنيفرة لتاكسي نيوز
من اسبانيا :م اوحمي 
بعد الهجوم الارهابي التي طال ابرياء ببرشلونة  و الذي اودى بحياة مواطنين  و جرح اخرين استقينا رأي العديد من المهاجرين المغاربة و ركزنا بالاساس على مهاجرين ينحدرون من جهة بني ملال خنيفرة ، و بالخصوص ازيلال و بني عياط و سوق السبت و الفقيه بن صالح و سيدي عيسى و سيدي حمادي و خنيفرة و بني ملال و…حيث انهم اجمعوا على تنديدهم للفعل الاجرامي الخطير ، و مر اليوم الاول ما بعد الهجمة عليهم في محنة خصوصا و ان   ابناء جهة بني ملال خنيفرة  باسبانيا انسجموا بشكل كبير مع الاسبان و تربطهم بهم علاقة تواصل يومي و احترام .
و قال ع ب للاسف عندما سمعنا الخبر تألمنا كثيرا و زاد المنا بعد الفصح عن هوية الارهابيين و اضاف كلنا ندين هدا العمل الاجرامي الدي لا يمت للاسلام بصلة و دعا الاباء و الامهات الى توعية ابنائهم مساء كل يوم .
و قال ع ف و هو شاب حديث الاقامة باسبانيا و بدون وثائق الاقامة ان هد مجموعة دالبراهش كما سماهم افسدوا علينا استقرارنا باسبانيا دون مشاكل حيث اننا كنا نتجول و نلتقي الشرطة و لا من يسألنا عن اوراق الاقامة و اليوم تغير كل شيء و للاسف ما وقع لا يمكن ان نصدقه و صبيحة  كل يوم  تلطخ الجدران بعبارات معادية للمغاربة وهو ما يزيد من المنا رغم ما نقوم به من مجهودات لتبرئتنا و عدم تلطيخنا باعمال ليست من شيمنا و خرج شباب مغاربة بعبارات لسنا كلنا ارهابيون و تجاوب معهم الاسبان بالعناق .
تقول س م للاسف اصبحنا نخشى التأخر ليلا بالخارج و ردة فعل بعض الاجانب العنصريون و اعدائنا  الدين وجدوا في الحدث مادة دسمة لشن هجماتهم على المغاربة .
و ببرشلونة و غيرها من المدن الاسبانية يحاول المغاربة تصحيح الوضع و عدم الرجوع الى سنة 2004 التي اشتدت فيها العنصرية على المغاربة بفعل الاحداث الارهابية .
و من خلال تتبعنا للاحداث بتواجدنا باسبانيا  ندعو القنصليات مرة اخرى و الفاعلين الجمعويين الى تأطير الشباب و زرع في نفوسهم حب الوطن و التعايش و السلم و المعنى الحقيقي للاسلام فكثيرا ما يتخلى الاباء عن دورهم بديار المهجر تجاه ابنائهم الدين يتم استغلالهم بسهولة في اعمال وسخة .
Share Button
2017-08-22 2017-08-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة