عاجل وهذا هو الحل باش نساعدوهم ماشي سلفيات … المركز المغربي لحقوق الانسان يدخل على خط قضية المشردتين سارة وسيدة تامكنونت ويراسل وزيرة الاسرة والتضامن

آخر تحديث : الخميس 3 أغسطس 2017 - 4:28 مساءً
عاجل وهذا هو الحل باش نساعدوهم ماشي سلفيات … المركز المغربي لحقوق الانسان يدخل على خط قضية المشردتين سارة وسيدة تامكنونت ويراسل وزيرة الاسرة والتضامن

تاكسي نيوز 

توصلت تاكسي نيوز ببلاغ من المركز المغربي لحقوق الانسان يراسل فيه وزيرة الاسرة والتضامن بخصوص حالة المشردة سارة ومشردة تمكنونت وهما الحالتين اللتين سبق لتاكسي نيوز نشرهما حيث تعرضت سارة للاغتصاب ولابشع الاستغلال سواء من طرف المدمنين الذين اغتصبوها او بعض الجمعيات التي استغلتها وتاجرت بقضيتها ، رغم أن مثل هاته الحالات هي مسؤولية مؤسسات الدولة لاحتضان سارة وامثالها والقضية اكبر من سيلفيات ودكشي.

ومرة اخرى نحيي زملاءنا في المركز المغربي لحقوق الانسان على روح المسؤولية والتجاوب السريع مع قضايا المواطنين والمستضعفين.

فيما يلي نص البلاغ :

رقم :2017/ 298 الرباط بتاريخ 02 غشت 2017

الى السيدة المحترمة الوزيرة المكلفة بالأسرة و التضامن و المساواة و التنمية الاجتماعية

الموضوع : طلب تدخل من أجل انقاد المتشردة سارة الحامل في شهرها الخامس بالفقيه بنصالح المرجع : رسالتنا رقم 260/2016 بتاريخ 07 يونيو 2016

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية طيبة و بعد، أخبركم السيدة الوزيرة المحترمة، بأن المركز المغربي لحقوق الإنسان قد عاين، عبر منسقيه بجهة بني ملال اخنيفرة، حالة المواطنة سارة ظفير، التي تعيش في ظروف لا إنسانية، وحاطة من رغم النداء الذي سبق وأن وجهه المركز المغربي لحقوق الإنسان إلى سيادتكم، والتي التمس منكم إياد مأوى لها ورعايتها اجتماعيا، إلا أن وضعها بقي على حاله، رغم مرور أكثر من سنة. حيث أن هذه الفتاة، إبنة مدينة الفقيه بنصالح، لا زالت تعيش حالة التشرد، نظرا للعنف الجسدي والاغتصاب المتكرر، الذي مورس عليها، دون أن ينال الجناة الجزاء المناسب لهم، وهي الآن ترقد بالمستشفى الجهوي ببني ملال، في ظروف أقل ما يقال عنها أنها مزرية ولا إنسانية، خصوصا أنها حامل، في شهرها الأخير، كما أنها تعاني من جروح وتقرحات وقيح على مستوى جهازها التناسلي، نظرا لتعرضها لنزيف واعتداء متكررين. حيث أن المستشفى يقدم للفتاة سارة بعض الإسعافات البسيطة، ويحتفظ بها مؤقتا، إلا أن ذلك غير كافي، حسب تصريحات موظفين بذات المستشفى. من ناحية أخرى، رصد المركز المغربي لحقوق الإنسان حالة أخرى لفتاة بمدينة بني ملال، تقيم بجانب ساقية تمكونت، وراء سور الملعب البلدي لكرة القدم ببني ملال، وتعاني من الاعتداء من متشردين. وعليه، ألتمس منكم، السيدة الوزيرة المحترمة إعطاء توجيهاتكم إلى المصالح المختصة، لدى وزارتكم، من أجل : ● التكفل بإيواء هاتين الفتاتين المتشردتين، من أجل إنقاذهما من هذه الوضعية الحاطة من كرامتهما ومن إنسانيتهما، وحمايتهما وحماية الجنين الذي في بطن سارة. ● عرضهما على أطباء متخصصين، لإنقاذ حياتهما من الأمراض والمعاناة التي تمر بهما. وفي انتظار تفضلكم بالقيام بما ترونه مناسبا، تفضلوا، السيدة الوزيرة، بقبول أسمى عبارات التقدير والاحترام. حرر بالرباط بتاريخ 02 غشت 2017 عن المكتب الوطني للمركز المغربي لحقوق الإنسان إمضاءالرئيس : عبد الإله الخضري

Share Button
2017-08-03 2017-08-03
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة