نقابة الاتحاد المغربي للشغل بأزيلال تصدر بيانا تضامنيا مع الشغيلة المغربية والجماعية على الخصوص -بلاغ-

آخر تحديث : الخميس 27 يوليو 2017 - 2:36 مساءً
نقابة الاتحاد المغربي للشغل بأزيلال تصدر بيانا تضامنيا مع الشغيلة المغربية والجماعية على الخصوص -بلاغ-

تاكسي نيوز // بــيــان تــضــامـــنـــي

تابع المكتب المحلي لأزيلال للجامعة الوطنية لعمال و موظفي الجماعات المحلية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغـل بقلق شديد التدهور المـزري للأوضاع المعـيشية لعموم الجماهـير الشعـبية و خاصة الطبقة العاملة المغـربية و منها الشغـيلة الجماعـية من خلال جمود الأجــور ، و التضييق على حرية العمل النقابي جراء استمرار الهجوم على الحريات العامة و بشكل خاص الحق في ممارسة الإضراب و قمع جميع الحركات الاحتجاجية التي تخوضها الجماهير الشعـبية المغـربية و خاصة بمدينة الحسيمة و يندد بالقمع الذي تواجه به هذه الاحتجاجات. إن المكتب المحلي لأزيــلال يستحـضر كل هذه المضايقات و التعـسفات يعـلن للرأي العام مايلــي: ندين بشدة كل أشكال التضييق على ال النقابية و الحق في الاحتجاج و التظاهر مساندته لكل الأشكال النضالية الشعـبية لكافة المواقع و على رأسها الحسيمة مطالبته الحكومة المغـربية التعامل بعـقـلنة مع الاحـتـجاج في الريف المغـربي و الانصياع لمطالبهم المشروعة و المعـقولة إدانته لكل أشكال القمع التي تتعـرض لها الحركات الاحتجاجية المناضلة ، و يعلن تضامنه المطلق مع نضالات الطبقة العاملة المغـربية و عـموم الحركات الشعـبية محليا و وطـنيا. دعـوته مناضلات و مناضلي الجامعة في الانخـراط المكثف واللامشروط في جميع الأشكال الاحتجاجية التي لها مطالب مشتركة. و في الأخير يحـيي عاليا صمود الشغـيلة الجماعـية و يدعـوها إلى المزيد من التعـبئة لإنجاح محطة الإضراب الوطني ليوم 27/07/2017 و الالتفاف حول إطارها العـتيد الجامعة الوطنية لعمال و موظفي الجماعات المحلية المنضوية تحت لواء UMT من أجل مواجهة كافة التحديات و تحقيق المطالب المشروعة لكافة العاملين و العاملات بقطاع الجماعات الترابية

عــــاش الاتـــحــــاد الــمـغـــربــي للــشــغـــل عـاشــت الـجامـعــة الوطنيـة لعـمــال و موظـفــي الجـماعـات الـمحـلـيــة مستقلة موحدة صامدة و مناضلة

أزيــلال فــي : 2017/07/24 عـن المكتب المحلي بأزيــلال

Share Button
2017-07-27 2017-07-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة