البصل والثوم والزيزوار ينوبون عن المصل الغائب للحسين الوردي ويعالجون سيدة لسعتها عقرب

آخر تحديث : الثلاثاء 25 يوليو 2017 - 3:18 مساءً
البصل والثوم والزيزوار ينوبون عن المصل الغائب للحسين الوردي ويعالجون سيدة لسعتها عقرب
م اوحمي
لم يجد اهل ع و التي تقطن بحي ايت سعيد بافورار بديلا عن البصل و الثوم و الزيزوار لعلاج لسعة عقرب تعرضت لها السيدة ، اذ تم نقلها الى المركز الصحي و بني ملال  دون ان يتمكنوا من العثور على اللقاح .
و سبق للعديد من المصابين و المصابات ان استنجدوا بوسائل الاعلام  خصوصا ان لسعات العقارب و الافاعي انتشرت مع شدة الحرارة ،و تساءل العديد من المهتمين والحقوقيين  عن الميزانيات المخصصة لاقتناء الادوية بوزارة الصحة و لا صحة تذكر ، اذ سبق ان امطر فاعلون جمعيون و منتخبون وزير الصحة الوردي خلال لقاء بني ملال بوابل من الانتقادات دون أن يبالي لهم .
و لهذا تبقى حياة هؤلاء تحت رحمة الله في الوقت الذي تبجح فيه وزارة الصحة  بمنجزات على الورق .
Share Button
2017-07-25 2017-07-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة