وقفة احتجاجية حاشدة لساكنة أولاد سي بلغيث أمام محكمة الفقيه بن صالح وهذا هو حكمها

آخر تحديث : الخميس 27 أبريل 2017 - 12:13 مساءً
وقفة احتجاجية حاشدة لساكنة أولاد سي بلغيث أمام محكمة الفقيه بن صالح وهذا هو حكمها

محمد كسوة

نفذت ساكنة أولاد سي بلغيث التابعة ترابيا لجماعة أولاد بورحمون إقليم الفقيه بن صالح ، صباح اليوم الأربعاء 26 أبريل 2017 ، وقفة احتجاجية حاشدة هي الثانية من نوعها ، أمام مقر المحكمة الابتدائية للفقيه بن صالح ، للاحتجاج على الدعوى القضائية التي رفعتها شركة تربية الديك الرومي ( بيبي ) ضد المصطفى الشاكي ومن معه من المعتصمين .

وتجدر الإشارة إلى أن ساكنة أولاد سي بلغيث دخلت في اعتصام مفتوح أمام مشروع تربية الديك الرومي الذي يبعد بحوالي 800 متر من منازلهم ، منذ 20 مارس 2017 ، مما دفع الشركة بعد منع المحتجين لدخول أي شاحنة للمشروع لرفع دعوى قضائية مستعجلة ضد الساكنة.

وطالب المحتجون خلال وقفتهم الاحتجاجية أمام مقر المحكمة الابتدائية بالفقيه بن صالح مؤازرين بأعضاء من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ـ فرع سوق السبت ـ ، برفع الضرر عنهم ، معبرين من خلال مجموعة من اللافتات التي رفعوها عن حقهم في العيش في بيئة سليمة ، ورددوا بلسان واحد ومن خلال يافطات حملوها في أيديهم ( كلنا الشاكي ) تعبيرا منهم عن تلاحمهم ووحدة كلمتهم في ما يتعلق بمشروع تربية الديك الرومي لما يشكله – حسب تصريحات المعتصمين – من تهديد لصحتهم وبيئتهم بسبب الروائح الكريهة المنبعثة منه ، مناشدين جلالة الملك بالتدخل لرفع هذا الضرر عنهم .

SONY DSC

هذا وقد حكمت المحكمة الابتدائية بالفقيه بن صالح ، بعد ظهر اليوم بعد المداولة في القضية المعروضة أمام أنظارها ، بفك الاعتصام الذي استمر 38 يوما كاملة وهي مرشحة للارتفاع وبغرامة مالية في حق معتصم اعترض سبيل شاحنات الشركة المكلفة بجلب صغار الديك الرومي وعلفه.

وأكد مصطفى الشاكي ، في تصريح خص به الجريدة ، أن أسباب هذه الوقفة الاحتجاجية الثانية من نوعها أمام محكمة الفقيه بن صالح بعد وقفة يوم الأربعاء الماضي ، هي الاستجابة للاستدعاء الذي توصل به من طرف المحكمة للحضور هو ومن معه من المعتصمين ، نتيجة الدعوى القضائية التي رفعتها شركة تربية ” بيبي ” ضدهم ، مؤكدا أن ساكنة الدوار متلاحمة ، وأن حضورهم بهذه الكثافة مع بقاء آخرين في المعتصم أمام المشروع دليل على ذلك.

وأضاف الشاكي أن الساكنة عاهدت الله تعالى على مواصلة الاحتجاج إلى حين رحيل مشروع ” بيبي ” ، وأنهم لن يتراجعوا مهما كلفهم ذلك من ثمن ، لأن الأضرار حقيقية وكثيرة ، وبلغ السيل الزبى وأنه لا حياة لمن تنادي .

وجدير بالذكر ، أن اعتصام الساكنة بعثر أوراق الشركة وأفقدها البوصلة ، مما دفع الشركة المعنية ( شركة إيمافوﻻي ) وهي شركة مختصة في إنتاج الدواجن إلى رفع دعوى قضائية مستعجلة لدى رئيس المحكمة الابتدائية بالفقيه بن صالح ضد ( المصطفي الشاكي ومن معه من المعتصمين ) للمطالبة ب ( رفع حالة المنع وفك الاعتصام ) .

ويفيد المقال الاستعجالي الذي رفعته ( الشركة المدنية المهنية للمحاماة الديوري والشركاء) نيابة عن الشركة سالفة الذكر ، أنه في إطار مخطط المغرب الأخضر وفي إطار شراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص استفادت شركة إيمافوﻻي من ترخيص بإنتاج الدواجن بالضيعة الفلاحية الكائنة بجماعة أوﻻد بورحمون التي تبلغ مساحتها 11 هكتار و 2579 متر مربع والتابعة لملك الدولة .

وأرفقت الشركة الدعوى القضائية الاستعجالية بنسخة : من النظام الأساسي للشركة ، اتفاقية الشراكة مع اتفاقية التفويت ، نسخة ترخيص المكتب الوطني للسﻻمة الغذائية ( ONSSA ) ، محضر معاينة و نسخ من مقاﻻت صحفية منشورة بالصحافة الالكترونية .

ويفيد محضر المعاينة الذي حرره المفوض القضائي المحلف لدى المحكمة الابتدائية بالفقيه بن صالح أحمد الهاشمي ، بناء على الأمر الصادر عن رئيس ذات المحكمة بتاريخ 10 أبريل 2017 تحت عدد 583/1109/2017 ، حيث انتقل إلى العنوان الذي يتواجد فيه مشروع تربية الدواجن ، وعاين تواجد مجموعة من الأشخاص أمام مدخل الضيعة المذكورة معتصمين وواضعين مجموعة من اللافتات مانعين شاحنة تابعة للشركة من الدخول إلى الضيعة .

ويضيف محضر المعاينة أنه بعد أن قام المفوض القضائي باطلاع المعتصمين على صفته وموضوع مهمته والقيام بتلاوة منطوق الأمر أعلاه ، رفضوا الادﻻء بهوياتهم ، وصرحوا له بخصوص سبب المنع ، أنهم يمنعونهم رفقة جميع ساكنة دوار أوﻻد سي بلغيث بسبب أن الشركة تقوم بتربية الديك الرومي وأنه تنبعث منها روائح كريهة تشكل خطرا عليهم. وأشار المقال الافتتاحي ، أن المدعى عليهم من ساكنة دوار أوﻻد سي بلغيث منذ شهر غشت 2016 عمدوا إلى نصب ما يشبه خيام بجانب الطريق ومدخل الشركة ومنع دخول وخروج الشاحنات و السلع والعمال إلى الضيعة ، و أن هذا الأمر تسبب في إيقاف نشاط الشركة بشكل كلي و ألحق وﻻ يزال سيلحق بها عدة أضرار جسيمة .

وتطالب الشركة من المحكمة رفع حالة المنع والاعتصام وأمر المدعى عليهم و من يتواجد معهم بمدخل الضيعة سالفة الذكر بإخلاء المكان و فسح المجال للشركة العارضة من أجل مواصلة نشاطها تحت طائلة غرامة تهديدية قدرها 100 ألف درهم ، والإذن باستعمال القوة العمومية وشمول الأمر بالنفاذ المعجل على الأصل مع حفظ البت في الصائر .

وسيمثل المدعى عليهم أمام أنظار المحكمة الابتدائية بالفقيه بن صالح يوم غد الأربعاء 19 أبريل 2017 ، وأفادت مصادر الجريدة أن ساكنة أوﻻد سي بلغيث ستنتقل جميعا إلى المحكمة الابتدائية بالفقيه بن صالح باعتبارها معنية بالاستدعاء الذي توصلت به و الموجه إلى ( المصطفى الشاكي ومن معه من المعتصمين ) .

وسبق للشاكي في تصريح سابق أن استنكر توجيه الاستدعاء باسمه رغم عدم وجوده لحظة زيارة المفوض القضائي لمكان الاعتصام ، مؤكدا أن الاعتصام المفتوح انطلق منذ يوم 20 مارس 2017 بدل ( منذ شهر غشت ) الوارد في المقال الاستعجالي للشركة ، كما تشهد بذلك محاضر السلطة المحلية والتقارير الصحفية .

وشدد الشاكي على أن كل الأشكال الاحتجاجية التي خاصتها ساكنة أوﻻد سي بلغيث والتي بلغت 17 احتجاجا إضافة إلى الاعتصام المفتوح الذي أتم شهره الأول ، كانت وستبقى سلمية ، وأن الساكنة ليست ضد المشروع في حد ذاته وإنما تطالب برفع الضرر عنهم .

Share Button
2017-04-27 2017-04-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة