بسبب تنفيذ حكم قضائي… رجل يتناول مبيذ الحشرات ونقله بين الحياة والموت للعناية المركزة بمستشفى بني ملال

آخر تحديث : الأربعاء 26 أبريل 2017 - 2:12 صباحًا
بسبب تنفيذ حكم قضائي… رجل يتناول مبيذ الحشرات ونقله بين الحياة والموت للعناية المركزة بمستشفى بني ملال
م اوحمي
انها الحكرة كما سماها العديد من المتتبعين يقول م ا استاد التعليم الابتداءي ان يوم 25/04/2017  ، حيث قال أن الثلاثاء هو يوم اسود في حياته ، وهذه رسالته :
بعد اجترار تنفيذات سابقة لحكم غامض وصعوبة تنفيذه لوجود اخطاء وخروقات في منطوق الحكم  من الناحية القانونيةومن الناحية الشكلية..اذ الحكم اصلا يحمل اسما ليس باسم والدي املأ نطقا فثبت خطا ..وبدون استدعاء والدي البثة لحضور الجلسات والمقابلة بين الطرفين بالقرائن والدلائل …..وبدون ان اسرد مراحل القضية حتى يتم رفع شكاية تظلم الى السدة العالية بالله باسم ابناء الحسن بن محمد وليس لحسن بن المعطي المثبت بالحكم التنفيذي…تم اليوم وبحي الدوميا وبالقسم باغلظ الايمان من طرف مفوض قضائي  ان ينفذالحكم رغم ان مقالا في الموضوع لمحامي والدي مضمونه توقيف التنفيذ مسجل بمحكمة ازيلال ومدفوع الصوائر وبوثائق الاثباث التي بحوزة والدي مؤرخة بتاريخ الاثنين 24/04/2017 ..وامام اصرار المفوض القضائي ضدا علي كل هذه التبريرات منسبا ذلك الى جهات سماها امام الملأ وامام عناصر الدرك الملكي  وقائد قيادة افورار وعناصر القوات المساعدة  مما تسبب في انهيار عصبي لوالدي احساسا منه بالظلم ادى به الى شرب كمية كبيرة من مبيدات النباتات نقل على اثرها الى المستشفى الجهوي ببني ملال وهو الان يرقد بجناح العناية المركزة بين الحياة والموت..والغريب في الامر ان امرا ثانيا واستعجاليا من جهات اخرى سماها ايضا امام الكل تأمر المفوض بايقاف التنفيد.لكن بعد ان  فات الاوان ووقعت الكارثة….مما جعلني اطرح اسئلة لم افهم مقصودها ولا مدلولها ولا اغراضها…..من الذي امر بتنفيد الحكم بالرغم من وجود مقال موثق لاجل ايقافه..ولماذا..من الذي امر بتوقيف التنفيذ ولماذا……..الا ان ما يهمني الان بعدما ابتعدت عن القضية منذ بدايتها هو دعواتكم لابي  الذي  يرقد بالعناية المركزة …
Share Button
2017-04-26 2017-04-26
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة