مبادرة مزيانة من ناس الجالية… جمعية البريجة تستلم سيارة إسعاف من ابناء الجالية المغربية وتطالب رئيس المجلس الجماعي والمسؤولين بمنحها سيارة للنقل المدرسي لمحاربة الهدر في صفوف تلاميذ المنطقة

آخر تحديث : السبت 2 يوليو 2022 - 8:55 مساءً
مبادرة مزيانة من ناس الجالية… جمعية البريجة تستلم سيارة إسعاف من ابناء الجالية المغربية وتطالب رئيس المجلس الجماعي والمسؤولين بمنحها سيارة للنقل المدرسي لمحاربة الهدر في صفوف تلاميذ المنطقة

محمد العربي

توجه اعضاء مكتب جمعية لبريجة للتنمية القروية والتكافل الاجتماعي بكطاية  ، بالشكر والتقدير الواجب  لابناء المنطقة من الجالية المقيمة بالخارج ،  وذلك لما تراه الجمعية من آثار قوية و ملموسة نتيجة لما تقوم به هذه الجالية من أفعال تضامنية  ومشاريع مساندة للجمعية التي تخدم الوطن والمواطن على حد سواء.

وثمنت الجمعية المبادرة الإنسانية المتمثلة في سيارة اسعاف وهبها أفراد الجالية للجمعية ، حيث  تبرز مدى تعلقهم بوطنهم الأم ، ومساعدتهم للجمعية لتحقيق مجموعة من اهدافها ، استجابة للمطالب و للحاجيات الملحة لساكنة جماعة كطاية وخصوصا ساكنة دواوير ايت سموزي لبريجة وايت تاغية وايت عبد الواسع التي تم اقصاءها من نصيبها في التنمية ،تقول الجمعية، رغم المطالب التي تقدمت بها منذ مدة طويلة والمجهودات التي تقوم بها ، حيث سبق  للجمعية ان طالبت منذ سنة 2015 بحافلة النقل المدرسي الى مجلس جماعة كطاية السابق ،و تم تجاهله في عدة مناسبات.وفي سنة 2021 جددت الجمعية مطلبها الي المجلس الجديد للجماعة وتلقت وعود بكون المجلس سيعمل على منح الجمعيات سيارة للنقل المدرسي في إطار الاتفاقيات التي ستجمعه مع الجهات المانحة.

وذكَّرت الجمعية بطلبها المسجل بتاريخ 6/10/2021 عدد 643 الموجه إلى المجلس الجماعي ،  وتطالبه بالوفاء بوعوده ، لاسيما وان الجماعة مقبلة على الاستفادة من حافلتين للنقل المدرسي ستسلمها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وتؤكد الجمعية المذكورة ، ان مطالبتهاوللمسؤولين بالجماعة وبعمالة بني ملال بسيارة النقل المدرسي ، يأتي من باب حرصها على تعلم ابناء المنطقة وللمساهمة في عدم هدرهم المدرسي.

Share Button
2022-07-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة