عاجل… مفاجأة في قضية قـ،تل الضبع بجبال تافرنت ببني ملال من فصيلة خليجية نادرة والنيابة العامة تأمر بتعميق البحث مع الشبان المتهمين الموقوفين

آخر تحديث : السبت 23 أبريل 2022 - 2:57 صباحًا
عاجل… مفاجأة في قضية قـ،تل الضبع بجبال تافرنت ببني ملال من فصيلة خليجية نادرة والنيابة العامة تأمر بتعميق البحث مع الشبان المتهمين الموقوفين

حميد الخلوقي

في تطورات مثيرة لقضية قتل ضبع بغابة تافرنت بتكزيرت اقليم بني ملال ، علمت الجريدة من مصادر من الساكنة ان لجنة مختلطة من المياه والغابات والدرك والسلطات المحلية ، والوقاية المدنية ، توجهت إلى البئر المهجور لمسافة قاربت ساعتين مشيا على الأقدام وسط الغابة ، ونزلت فرقة الوقاية إلى البئر واستخرجوا الجثة ، لكن المفاجأة انها لا تشبه كثيرا جثة الضبع المقتول ، وجرى نقلها لمختبر التشريح لتحديد فصيلتها وللتأكد هل هي فعلا جثة الضبع.

هذه المعطيات جعلت المركز القضائي للدرك الملكي ببني ملال يواصل تعميق البحث، بتعليمات من وكيل الملك ، مع الموقوفين الخمسة المشتبه فيهم حول مصير الضبع والذين وثقوا الفيديو المنتشر بمواقع التواصل الاجتماعي ، لاسيما وان احدهم هو من اخبر المحققين انهم القوا بالضبع في البئر المهجور. وسيتم تقديمهم صباح السبت امام انظار النيابة العامة ببني ملال ، لتنظر في التهم الموجهة إليهم وتقرر في مصيرهم .

هذا ، ولاتزال الأبحاث مستمرة في هذه القضية المُحيرة ، في انتظار نتيجة التشريح التي ستقطع الشك باليقين وتؤكد هل الجثة المستخرجة هي جثة الضبع الذي ظهر يحتضر في الفيديو ؟ وإن كانت لا تعود له ، إذن سيطرح السؤال أين اختفت جثته ، وهل فعلا تم بيعها من طرف اشخاص كما يروج بين ساكنة الدوار ؟ وكيف جاء الضبع إلى المنطقة وهو المعروف عنه انه يعيش فقط في الصحاري والخليج ، هل استقدمه أحدهم لغاية لا تزال مجهولة ؟ وان كان تواجده فعلا في إطار هجرته من الجنوب والصحراء عبر جبال الأطلس الكبير إلى الأطلس المتوسط ، فأين اذن عشريته وهو المعروف انه يعيش بشكل جماعي ويستحيل عيشه منفردا ؟.

كلها أسئلة سنعرف أجوبتها خلال انتهاء البحث الذي تقوده السلطات ومصالح الدرك وايضا مصالح المياه والغابات ببني ملال …

Share Button
2022-04-23 2022-04-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة