إختتام فعاليات المسابقة الفنية بأفورار تحت شعار “كن مبدعا” في نسختها الثانية

8 مارس 2019
إختتام فعاليات المسابقة الفنية بأفورار تحت شعار “كن مبدعا” في نسختها الثانية

وليد شرو

 

نظمت جمعية الانطلاقة للتنمية والبيئة والثقافة بتنسيق مع نادي الشباب بمركز تقوية قدرات الشباب أفورار الحفل الختامي للمسابقة “كن مبدعا “في نسختها الثانية يوم السبت 2 مارس 2019 بدار الثقافة أفورار والتي عرفت الإعلان عن الفائزين والفائزات بأصناف المسابقة:

● صنف الفيديو والتي نال لقبها فريق كونوها (أنس فاريع و عبد الله الناصري)

● صنف الصورة عاد الفوز للمشارك أيمن باروي

● صنف الكتابة الحرة توجت بها المشاركة نسيبة عموري

وأكد محمد علوان المشرف العام للمسابقة أن المتأهلين إلى المرحلة النهائية و الذي يبلغ عددهم 15 مشاركا ومشاركة سيستفيدون من دورات تكوينية في مجال التصوير والفيديو والكتابة الحرة وذلك بمركز تقوية قدرات الشباب الذي يعتبر فضاء مفتوحا في وجه الشباب للتعبير عن ذواتهم بطرق مبدعة.

وقدمت جمعية الانطلاقة للتنمية والبيئة والثقافة شواهد تقديرية للمشاركين والمشاركات في المسابقة وكذا أعضاء نادي الشباب القائمين على المسابقة والمشاركين والمشاركات في برنامج الورشات الإبداعية الشبابية لشهر يناير حول التمكين القيادي للشباب والتبادل الثقافي للشباب والتسامح.

تخلل الحفل مجموعة من الفقرات الفنية من تنشيط شباب جهة بني ملال خنيفرة: المجموعة المتميزة من أفورار للبريك دانس و التي شاركت في مسابقات وطنية وعالمية والفنان الكبير ايت الزين نورالدين والمواهب الصاعدة فايزة هناشي سعيدة باقديم ايمان أبو العلى كما شارك أيضا الشاب وليد ابن تيموليلت المشهور باغنية ماما التي حققت نسبة مشاهدات عالية في اليوتوب.
كما شارك في الحفل النهائي الشاب المتألق يوبا القادم من أزيلال لقيت الفقرات استحسان الجمهور الحاضر الذي تجاوز عدده أكثر من 170 شابة وشاب.

وحققت مسابقة “كن مبدعا” انتشارا واسعا داخل افورار وخارجها بحيث وفرت المسابقة فضاء خصب لمشاركة الإبداعات الشبابية من خلال التطرق لمجموعة من المواضيع التي لها علاقة بالشباب والمجتمع المحلي وقد عبر جميع المشاركين والمشاركات من خلال أعمالهم عن وضعية الشباب في افورار بطريقة إبداعية ومبتكرة حيث قامت أعمالهم بلفت الانتباه لمجموعة من الظواهر التي يعاني منها الشباب في افورار وقد نوه الرأي المحلي لهاته المبادرة المتميزة على الصعيد الجهوي و التي تأتي من الشباب والى الشباب كما أعلن المشرف العام رسميا عن انطلاق النسخة الثالثة من المسابقة التي ستأتي في حلة جديدة.

نادي الشباب بمركز تقوية قدرات الشباب أفورار تأسس سنة 2015 ودأب منذ تأسيسه على تنظيم مجموعة من الأنشطة التي تعني بالشباب ويتكون النادي من شباب وشابات من السلك الثانوي التأهيلي والتعليم الجامعي تلقوا مجموعة من الدورات التكوينية داخل جمعية الانطلاقة للتنمية والبيئة والثقافة وبها تشبعوا بالعمل الجمعوي وروح الفريق.

 

 

الاخبار العاجلة