من أدمين تاكسي نيوز الى رضى حكم :” صدمتنا فيك قوية ولن نرد بالمثل احتراما للجماهير الملالية ولفريقنا العتيد والصحافة ليست جريمة “

آخر تحديث : الأربعاء 28 فبراير 2018 - 11:51 مساءً
من أدمين تاكسي نيوز الى رضى حكم  :” صدمتنا فيك قوية ولن نرد بالمثل احتراما للجماهير الملالية ولفريقنا العتيد والصحافة ليست جريمة “

تاكسي نيوز

رسالة عتاب 

بسم الله الرحمان الرحيم

من أدمين تاكسي نيوز  إلى المدرب رضى حكم

يؤسفني “السيد” المدرب أن أبلغكم صدمتي الكبيرة في شخصكم الكريم وأنا أرى هجومك غير المبرر والذي لن يصدر حتى عن مبتدأ في فئات بني ملال ومابالك  بمدرب بحجمكم، مدرب كان دائما يضحك ويسعد حين تكتب عنه تاكسي نيوز ، مدرب يفرح ويمرح حين  يقرأ عن مقالات كلها تشجيع لعمله مقالات بالجملة ويكفي أن تدون اسمك في غوغل لتتأكد.

“السيد” المدرب ، اسمحوا لي أن أعبر لكم عن اسفي الشديد لكلماتكم الطائشة واندفاعكم اللامسؤول واتهاماتكم المجانية لأصدقائكم ، لاسيما هؤلاء الذين قدموكم أول مرة للجماهير الملالية عبر تاكسي نيوز والتي نشرت صوركم الحصرية لأول مرة إن كنتم تتدكرون ..

“سيدي” المدرب المحترم رضى حكم إنه ليحزنني أن أراك في لحظة غضب تعض اليد التي كانت مبسوطة لك ، يد المدير الاداري التي نشهد لها أنها دافعت عنك وترافعت عنك لننشر لك ولنعرفك بالجمهور الملالي لأول مرة ، اليد التي لا تزال تترافع عن رجاء بني ملال وعنك لحد كتابة هاته السطور ، هذه اليد التي لم نتسلم منها لا مال ولا امتيازات ولا ولا ، حتى دخول الملعب أقوم باقتناء تذكرته وأدخل مع الجماهير ، وأؤكد لكم اني لا املك بطاقة الدخول المجانية الخاصة بالصحافة و أنا من رفضت انجازها.

“السيد ” المدرب المحترم لقد كانت خيبتي وصدمتي كبيرة وأنا أقرء كلماتك المتحمسة وأنت تعلن في تعليقك من بلجيكا أن “فلان” هو من يشوش وهو من أعطا الى الزميل الحبيب مصطفى  المعلومات لتاكسي نيوز وتقول أنه فعل ذلك لانه صديق أدمين تاكسي نيوز وتعلن ذلك وأنت ترفع شارة النصر  وكأنك كشفت سرا خطيرا أو فضيحة مزلزلة وكأن تاكسي نيوز  محرم عنها أن يكون لها أصدقاء، وما العيب أن يكون فلان أو علان صديقا لتاكسي نيوز ، ألست انت صديقا لها وهي تدافع عن بريمات لاعبيك وبريماتك أيضا للاستمرار أليست هي منبرك ألم تلجأ إليها لتدافع وتترافع عنك وعن لاعبيك ، أليس الرئيس عفيف صديقا هو الاخر ويعتبرها منبرا للمكتب المسير وبدون مال ولا مقابل وبدون أن استلم ولو فلسا او درهما واحدا منكم ، “السيد” المدرب هل تخجل أن تكون صديق تاكسي نيوز وهل مكتوب على الصحافيين أن يقطعوا صداقاتهم مع أصدقائهم الموظفين والرياضيين وووو لسبب انهم يمارسون الصحافة و هل أصبحت الصحافة جريمة؟!.

#الصحافة_ليست_جريمة

“السيد ” رضى حكم كن مسؤولا فأنت تسير فريقا عريقا ولا تنطق عن الهوى ولا تكن فظا غليظ القلب حتى لا تترك الأصدقاء ينفضوا من حولك ، وأتمنى أن تراجع نفسك وأقوالك وشكوكك لسبب بسيط هو أن الجماهير كلها صديقة تاكسي نيوز وكلها مصادر لتاكسي نيوز  ولنا من المصادر ما يمكن أن نزلزل به كل الجهات،  لكن حبنا للفريق الملالي الذي ترعرعنا فيه ، وعشقنا له حتى النخاع ومياه عين اسردون التي تسري في عروقنا ، تجعلنا ننتقد الفريق نقدا بناء ليتدارك أخطائه، حيث كنا نعتقد أنك ستتجاوب بايجابية وستراجع نفسك وتصلح الأخطاء ، لكن للأسف شخصنت الأمور ولم تفرق مابين خلافاتك الداخلية وحقنا نحن كاعلام وكجمهور أن ننتقد أخطاءكم الخارجية.

“السيد” رضى حكم ونزولا عند رغبة جماهيرنا الملالية واحتراما لنا للفريق ونحن أول من يدافع عنه وهو على ابواب تحقيق الصعود ، فاننا لن نشوش لاننا لسنا صحافة التشويش بل على العكس نحن صحافة الاصلاح ، ولن نخوض في متاهات مادمتم في الطريق الصحيح وفي حال حققتم الصعود فذلك بفضل الجميع أنت والمكتب بما فيهم فلان الذي اتهمته ، وأيضا بفضل دعم الجماهير وبفضل الاعلام ، نعم الاعلام الذي لا يزال ايجابيا ما دمتم تقدمون ما بوسعكم من أجل الفريق ، وسندعمكم ما دمتم كذلك ، وكن على يقين أننا لن نتردد عن انتقادكم في حالة رأينا أخطاءكم لأننا لم نخلق لنطبل ونزمر أبدا ، ونتمنى أن تكونوا عند حسن ظن الجمهور بكم والله ولي التوفيق .

من أخوكم الأدمين الذي قصدته في كلامك وأعاتبكم لماذا لم تتصلوا وتوضحوا وننشر لكم توضيحكم وذاك من حقكم بدل أن تعلق في مكان لا يجدر بك أن تبوح فيه بمشاكلكم الداخلية التي لا تعنينا ولا دخل لنا بها والتي تناقش بعيدا عن منبرنا.

والسلام

Share Button
2018-02-28
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة