مهاجر مغربي يقتل إيطاليا والقضاء يحكم عليه بأقصى عقوبة سجنية

آخر تحديث : الخميس 22 فبراير 2018 - 2:12 صباحًا
مهاجر مغربي يقتل إيطاليا والقضاء يحكم عليه بأقصى عقوبة سجنية

مغاربة إيطاليا

أدانت محكمة مدينة براطو صباح اليوم الأربعاء مهاجرا مغربيا بالسجن مدى الحياة لقتله ثلاثينيا إيطاليا ليلة 30 مارس من السنة الماضية بوسط المدينة.

وكانت عناصر الأمن بمدينة براطو قد ألقت القبض على المهاجر المغربي عبد الغني ا، 30 سنة، يومين فقط بعد الجريمة بمطار مدينة بولونيا وهو يحاول الهروب إلى المغرب.

وأدى عدم تعاون الجاني المغربي مع المحققين ومحاولته إنكار جريمة القتل العمد بادعائه أن القتل جاء إثر مشاجرة بين الإثنين بسبب دين رفض الضحية أداءه مقابل حصوله على جرعات الكوكايين ابتاعها من المهاجر المغربي، إلا أن تشريح الجثة كذب ادعاء الجاني باعتبار أن الضحية لم يكن يتعاطى أي نوع من المخدرات، وهو ما جعل المحكمة ترفض أي نوع من تخفيف الحكم لصالح المهاجر المغربي وتدينه بالعقوبة الأقصى بحرمانه من الحرية مدى الحياة.

وعكس ما حاول ادعاءه الجاني المغربي فإن التحريات كشفت وتم التأكد منه بواسطة كاميرات المراقبة فإن الضحية “ليوناردو لوكاتشو”،38 سنة، الذي كان يشتغل حارسا ليليا بأحد فنادق المدينة كان متجها لعمله قبل أن يباغته المهاجر المغربي المعروف بسوابقه العدلية، محاولا سلبه حقيبته الصغيرة، وبعدما قام بمقاومة العتدي تلقى ضربة في عنقه بواسطة قطعة زجاجية ليخر أرضا ويقوم الجاني المغربي بالسطو على حقيبته التي قال المحققون أنها لم يكن بها سوى بعض الأغراض الشخصية البسيطة كبعض المناديل الورقية و10 يورو وهاتف عادي

Share Button
2018-02-22 2018-02-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة