المؤسسات التعليمية بمديرية عين الشق تخلد اليوم الوطني للسلامة الطرقية

آخر تحديث : الإثنين 19 فبراير 2018 - 1:50 مساءً
المؤسسات التعليمية بمديرية عين الشق تخلد  اليوم الوطني للسلامة الطرقية

عن مديرية عين الشق 

في إطار تفعيل مقتضيات الاستراتيجية الوطنية التشاركية بين القطاعات الفاعلة في مجال السلامة الطرقية، وتنزيلا لمضامين المشروع المندمج رقم 09 لمشاريع الرؤية الاستراتيجية 2105-2030 للوزارة الرامي إلى الارتقاء بالعمل التربوي داخل المؤسسات التعليمية في شقه المتعلق بترسيخ قيم المواطنة والديمقراطية في المنظومة التربوية، وتخليدا من المديرية الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق لليوم الوطني للسلامة الطرقية والذي يصادف يوم 18 فبراير من كل سنة، بتعاون مع مصالح المنطقة الأمنية بعين الشق، وبإشراك المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية “م. البحتري، م.بشار بن برد، م.ابن عاشر، مؤسسة سمو الأميرة لالة أمينة، مؤسسة الأميرة، مؤسسة فضاء العلوم”، تم تنظيم تظاهرة تربوية ثقافية حول السلامة الطرقية وذلك زوال يوم الجمعة 16 فبراير 2018 برحاب المدرسة الابتدائية البحتري. وقد ترأس التظاهرة السيد عامل عمالة مقاطعة عين الشق مرفوقا بوفد رسمي هام يتقدمه السيد الكاتب العام للعمالة والسيد رئيس قسم الشؤون العامة والسيد رئيس مقاطعة عين الشق وباشاوات كل من منطقة لمكانسة وسيدي مسعود وكاليفورني وعين الشق وسيدي معروف، إلى جانب السيدة المديرة الإقليمية للوزارة وممثلي المصالح الأمنية والمصالح الخارجية وكذا ممثلة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات ورئيسة ورؤساء المصالح بالمديرية والأطر الإدارية والتربوية وتلامذة المؤسسات المشاركة بمعية أوليائهم، وممثلي المؤسسات التعليمية الابتدائية بالمديرية ورئيس الفرع الإقليمي لفدرالية جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ وممثلي جمعيات المجتمع المدني، وكذا عدد من المدعويين. افتتح الحفل الرسمي بتلاوة ايات بينات من الذكر الحكيم تلاه ترديد النشيد الوطني تم النشيد البيئي تثمينا لحيازة مدرسة البحتري على شارة اللواء الأخضر التي تمنحها مؤسسة محمد السادس لحماية البيية في إطار برنامج المدارس الإيكولوجية، كما تم رفع اللواء لتصبح بذلك مدرسة ايكولوجية، عقبها إلقاء كلمة ترحيبية للأستاذة رشيدة بعمران رئيسة المؤسسة المحتضنة للنشاط التي أشادت بانخراط المؤسسات المشاركة في تنشيط فقرات الحفل بغية تحسيس وتربية الناشئة على احترام مبادئ التربية الطرقية وترسيخها في أذهانهم للتقليل من حوادث السير، واختتمت كلمتها برفع ايات الولاء للسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس دام له النصر والعز والتمكين. بعدها ألقت السيدة المديرة الإقليمية للوزارة كلمتها منوهة بكافة الداعمين والمنظمين جراء مساهمتهم في تخليد هذه المناسبة الذي اعتبرتها قيمة إضافية في إغناء حصيلة أنشطة الحياة المدرسية بالمديرية، منوهة بالمجهودات التي بدلها أطر مدرسة البحتري وعلى رأسهم رئيسة المؤسسة من أجل توفير كل الشروط الضرورية لانجاح الحفل، كما أشادت بالانخراط الفعال لباقي المؤسسات التعليمية المشاركة في تنشيط التظاهرة وهو النهج الذي دأبت عليه المديرية الاقليمية لخلق فرص تعاون ثنائي “عمومي – خصوصي” قصد تبادل الخبرات والتجارب بين القطاعين في أفق خلق فرص لعقد شراكات رابح-رابح في مختلف المجالات التربوية والرياضية والسوسيو ثقافية خدمة للمدرسة المغربية. من جهته، استعرض السيد طيبي قسطاني عميد شرطة بالمنطقة الأمنية بعين الشق موضوع السلامة الطرقية بمقاربة أمنية ادرج من خلالها جملة من الاحصائيات حول الحوادث المرتكبة على الطريق. تضمن برنامج الاحتفال زيارة الوفد لورشات الرسم والصباغة والأعمال اليدوية للإطلاع على الإبداعات الفنية للتلميذات والتلاميذ بتأطير من أساتذتهم تمحورت حول موضوع السلامة الطرقية، كما تابع الحاضرون ورشة تطبيقية تحسيسية بساحة المؤسسة لفائدة التلاميذ بغية تحسيسهم وتربيتهم على مبادئ التربية الطرقية والاحتياطات الواجب اتخاذها من طرف الراجلين ومستعملي الدراجات الهوائية لتفادي حوادث السير، تحت إشراف كل من السيدين عبد الرحمان رمزي ضابط أمن ممتاز وممثل المنطقة الأمنية. كما تخلل اللقاء فقرات تربوية متنوعة لقيت استحسان وتنويه جميع الضيوف تضمنت مسرحيات باللغتين العربية والفرنسية ولوحات فنية وأناشيد تربوية تدعو لاحترام قانون السير لتفادي الحوادث. ليختتم اللقاء بتسليم شواهد تقديرية لرؤساء المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية المشاركة في أنشطة التظاهرة تقديرا لهم على انخراطهم وجهودهم المبذولة، وكذا ممثلي المنطقة الأمنية بعين الشق اعترافا بالمجهودات التي بذلوها في إطار تنفيذ البرنامج التحسيسي لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية بالمديرية. وتجدر الاشارة إلى أن الحملة التوعوية بأهمية احترام قانون السير قد انطلقت بمجموعة من المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بتراب المديرية الإقليمية من خلال تنظيم أنشطة تربوية ولقاءات تحسيسية وتقديم عروض تطبيقية ونظرية للسلامة الطرقية لفائدة التلاميذ بتنسيق مع المنطقة الأمنية بعين الشق وفعاليات المجتمع المدني المهتمة بالوقاية والسلامة الطرقية، والأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسات التعليمية.

Share Button
2018-02-19 2018-02-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة