الله يرحمها… الحزن يخيم على ثانوية مولاي رشيد بقصبة تادلة بوفاة تلميذة والأطر التربوية والتلاميذ يتقدمون بالتعازي

آخر تحديث : الجمعة 16 فبراير 2018 - 2:09 صباحًا
الله يرحمها… الحزن يخيم على ثانوية مولاي رشيد بقصبة تادلة بوفاة تلميذة والأطر التربوية والتلاميذ يتقدمون بالتعازي
محمد البصيري
ببالغ الاسى و الحزن تلقى تلاميذ و تلميذات ثانوية مولاي رشيد التأهيلية بمدينة قصبة و أطرها الادارية و التربوية و كافة العاملين بها، نبأ الوفاة المفاجئة للتلميذة خولة خلوطي التي كانت تتابع دراستها بمستوى جدع مشترك ادبي. و بهذه المناسبة الاليمة يتقدم تلاميذ و تلميذات المؤسسة و كافة الاطر العاملة بها، و كذا اعضاء جمعية الأباء و الأمهات و الأولياء بالثانوية، بأحر التعازي و المواساة لأسرتها، سائلين العلي القدير بأن يتغمذ الفقيدة بواسع رحمته و أن يرزق أهلها الصبر و السلوان. و إنا لله و إليه راجعون.
و قد ووري جثمان الراحلة بعد ظهر اليوم الخميس بالمقبرة الجديدة لقصبة تادلة في موكب جنائزي مهيب بحضور عدد غفير من التلاميذ و التلميذات و حشد من الاطر التعليمية و المنتخبين و فعاليات جمعوية و حقوقية.
هذا و علمت تاكسي نيوز ان وفاة التلميذة المشهود لها قيد حياتها بحسن سلوكها وانضباطها و نتائجها الدراسية المرضية، نجم عن مضاعفات معاناتها مع داء السكري، إذ تم نقلها الى المستشفى الجهوي لبني ملال، حيث لفظت انفاسها الاخيرة، و هي في مقتبل العمر مما خلف صدمة قوية في نفوس افراد اسرتها و أهلها و زملائها و زميلاتها. و لنا عودة إلى الموضوع.
Share Button
2018-02-16 2018-02-16
أترك تعليقك
2 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة