تلامذة مديرية عين الشق يعرضون خلاصة تدريبهم الميداني لدى المقاولات

آخر تحديث : الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 12:55 مساءً
تلامذة مديرية عين الشق يعرضون خلاصة تدريبهم الميداني لدى المقاولات

عن مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة بمديرية عين الشق

تفعيلا لاتفاقية الشراكة والتعاون المبرمة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بعمالة مقاطعة عين الشق، وبتنسيق مع مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة بالمديرية، نظمت جمعية الشبيبة المدرسية “فرع عين الشق- سيدي معروف” زوال يوم الجمعة 09 فبراير الجاري لقاء لعرض حصيلة الدورة الأولى من برنامج “les journées Ecole_Entreprise” وذلك بحضور السيدة المديرة الإقليمية للوزارة بمعية السيدة والسادة رئيسة ورؤساء المصالح بالمديرية، والسادة رؤساء الثانويات التأهيلية والسيد محمد بعزة مستشار التوجيه التربوي بثانوية المصلى، والسيد يوسف بونوال مؤطر الدورة ورئيس إحدى المقاولات والسيد رئيس جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالإضافة إلى التلاميذ المشاركين في الدورة رفقة أوليائهم. استهل اللقاء بكلمة تأطيرية وترحيبية لكل من الأستاذة نوال رشدي رئيسة الجمعية والسيد الحاج عبد الله عيناس رئيس الثانوية المحتضنة للقاء، عقبتها كلمة قيمة للأستاذة بشرى أعرف المديرة الاقليمية للوزارة التي نوهت بالمجهودات التي بدلتها الجمعية إلى جانب باقي المتدخلين لتفعيل البرنامج مشيرة إلى أنها تعد مبادرة هامة ستساهم في انفتاح المؤسسات التعليمية العمومية على محيطها السوسيو اقتصادي، كما ستمكن المتعلمات والمتعلمين المقبلين على اجتياز امتحانات البكالوريا في الشعب العلمية والتقنية من ترسيخ روح المبادرة والحس المقاولاتي لديهم وتتيح لهم تكوين شخصيتهم والارتقاء بمعارفهم ومهاراتهم وقدراتهم وبالتالي إعدادهم تدريجيا للحياة المهنية انسجاما مع مضامين الرؤية الاستراتيجية للوزارة، كما أشارت إلى ضرورة اثقان اللغات الأجنبية لكونها من بين المستلزمات الأساسية للولوج لسوق الشغل، وأشارت إلى أن المسارات المهنية التي تم تنزيلها بدء من السلك الابتدائي تعتبر تجسيدا حقيقيا لهذا الإندماج. وفي نفس السياق تدخل موطر الدورة حيث ذكر بأهمية الدورة ومراحلها مشيرا لبعض الإكراهات والتحديات التي يعرفها سوق الشغل داعيا التلاميذ إلى الحرص على تملك مجموعة من الكفاءات الذاتية والمهاراتية والمعرفية لتيسير اندماجهم في سوق الشغل أو لاستكمال دراستهم في المدارس العليا. مباشرة بعد ذلك توالت العروض المقدمة من طرف التلاميذ لتقريب الحضور من مضمون التداريب الميدانية التي خضعوا لها بمجموعة من المقاولات العاملة في مجالات البناء والتأمينات والمحاسبة وذلك خلال الفترة الممتدة من 22 و 30 يناير 2018، وقد كانت عروض قيمة بشهادة الحضور الذين أجمعوا على أهمية التجربة. ليختتم اللقاء بتقديم شواهد تقديرية على التلاميذ المستفيدين ومؤطرهم تشجيعا لهم على انخراطهم، تم تنظيم حفل شاي على شرف الحضور وأخذ صور جماعية للذكرى.

Share Button
2018-02-13 2018-02-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة