نشاط تحسيسي بمخاطر داء ‘ السيدا’ بثانوية مولاي رشيد التأهيلية بقصبة تادلة

آخر تحديث : الخميس 18 يناير 2018 - 4:56 صباحًا
نشاط تحسيسي بمخاطر داء ‘ السيدا’ بثانوية مولاي رشيد التأهيلية بقصبة تادلة

قصبة تادلة: محمد البصيري

احتفاء باليوم العالمي للسيدا، نظم النادي الصحي و البيئي لثانوية مولاي رشيد التأهيلية بقصبة تادلة يوم الجمعة الأخير، نشاطا تربويا من أجل التحسيس و التوعية بمخاطر داء فقدان المناعة المكتسبة، و التعريف بطرق انتقال الفيروس المسبب للداء و الوقاية منه و طرق التعامل مع المصابين بالمرض او الحاملين للفيروس الناقل له. هذا وقد افتتح هذا النشاط بآيات بينات من الذكر الحكيم قامت بتلاوتها التلميذة قرقوري، و كلمة ترحيبية بالحاضرين لرئيس المؤسسة نوه من خلالها بمبادرة النادي الصحي و البيئي، و خص بالذكر استاذتي مادة علوم الحياة و الأرض فاطمة الزهراء خمريش و مارية حاجي و فريق التلميذات و التلاميذ المساهمين، تلتها كلمة ناظر المؤسسة الذي أكد على أهمية الاحتفاء باليوم العالمي للسيدا، و تحسييس التلاميذ و التلميذات بمخاطر هذا الداء وسبل الوقاية منه، والمساهمة في ترسيخ الوعي الصحي و الوقائي. إلى ذلك تم عرض أشرطة علمية حول فيروس داء السيدا و طرق تدميره للجهاز المناعي للجسم وكيفية انتقاله من شخص إلى أخر و طرق الوقاية. و تضمن برنامج هذا النشاط التربوي مساهمات إبداعية للتلاميذ و التلميذات من خلال و صلات غنائية و مسرحيات كوميدية تعالج الموضوع اجتماعيا، نالت استحسان الحضور. وفي الأخير تم فتح نقاش وطرح تساؤلات حول الموضوع في أجواء من التفاعل و الحماس.

Share Button
2018-01-18 2018-01-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة