مقال “تاكسي نيوز” يستنفر المسؤولين واجتماع موسع حول الاغماءات بين الأباء ومديرية التعليم والسلطات بأزيلال

آخر تحديث : الإثنين 24 أبريل 2017 - 10:49 مساءً
مقال “تاكسي نيوز” يستنفر المسؤولين واجتماع موسع حول الاغماءات بين الأباء ومديرية التعليم والسلطات بأزيلال

تاكسي نيوز / جمال مايس

مباشرة بعد نشر “تاكسي نيوز” لمقال مفصل واستجوابات مع النسيج الجمعوي وجمعية اباء وأمهات التلاميذ و أسر التلميذات اللواتي تعرضن للاغماء ،وبعد قرار المجتمع المدني الاستفسار داخل المؤسسة، علمنا من مصادر أن السلطات بأزيلال استنفرت أجهزتها وفتحت بحثا حول الموضوع .

وأفادت ذات المصادر أن اجتماعا موسعا عقد صباح اليوم الاثنين جمع مدير التعليم بأزيلال وإدارة ثانوية ابن خلدون و رئيس الدائرة والقائد وطبيب مستوصف تدلي وجمعية اباء وأمهات التلاميذ ورئيس النسيج الجمعوي وأباء احدى التلميذات المغمى عنهن ، حيث تمت مناقشة موضوع الاغماءات ،فعبر المجتمع المدني عن استيائه من طريقة التعامل مع الحالات ، ونفي الخبر ، وأكدوا أنهم لا يبحثون سوى عن حقيقة ما وقع لبناتهم.

وقال مصدرنا أن احد الاداريين بالمؤسسة أقر خلال الاجتماع أنه فعلا أن حالات اغماء سجلت ، كما أكدها طبيب منطقة تدلي ،الذي اعتبر بعضها حالات هستيريا لا غير ولا علاقة لها بأي مرض او تسمم واخرى قد تكون مرتبطة بموسم الزيتون، ومن جانبه أكد مدير التعليم بأزيلال للحاضرين أنه حريص على سلامة التلميذات وأنه فتح بحثا في الموضوع وأعطى تعليماته لمدير المؤسسة للتعاطي بكل حزم مع أي حالة اغماء .

رئيس الدائرة وحسب مصادرنا دعى مدير المدرسة للاهتمام بالتلميذات وبأن يبلغ عن أي حالة ويستدعي لها سيارة الاسعاف ،وهو ما استجاب له المدير مؤكدا أن بابه مفتوح للآباء ولممثلي المجتمع المدني بتدلي فطواكة دائرة دمنات.

اللقاء خلص الى اصدار بيان توضيحي من المنتظر أن تنشره مديرية التربية والتعليم بأزيلال ، حيث أكدت مصادرنا أن نقاشا وقع حوله ، وتم التأكيد على ضرورة تنوير الرأي العام دون المس بأي طرف .

وفي الاخير عبر الحاضرون من المجتمع المدني عن ارتياحهم لنتائج الاجتماع وشكروا المسؤولين على تفهمهم وتجاوبهم معهم .

Share Button
2017-04-24
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة