نايضة… الممرضين يطلقون مدفعيتهم الثقيلة على إدارة مستشفى خنيفرة ويحملونها مسؤولية تردي الوضع الصحي -بيان استنكاري-

آخر تحديث : الثلاثاء 31 يناير 2017 - 5:35 صباحًا
نايضة… الممرضين يطلقون مدفعيتهم الثقيلة على إدارة مستشفى خنيفرة ويحملونها مسؤولية تردي الوضع الصحي -بيان استنكاري-

تاكسي نيوز 

توصلت تاكسي نيوز ببيان استنكاري من الجامعة الوطنية للصحة بخنيفرة المنظوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل ، توجه فيه مدفعيتها الثقيلة لادارة المستشفى الاقليمي بخنيفرة بخصوص اتهام الممرضين بتغييب الضمير المهني والاستقواء بالنقابات ، ونددت النقابة باقحام الممرضين في ما اسمته صراعات سياسية أو سياسوية شعبية .

وفي التالي نص البيان الاستنكاري كما ورد علينا :

بيان إستنكاري

اثر لقاء مع فعاليات من المجتمع المدني وبعد محاصرتها بأسئلة وجيهة حول المشاكل الصحية التي يعرفها المستشفى الإقليمي بخنيفرة ،جاءت إجابات الإدارة لتتهم الاطر التمريضية بتغييب الضمير المهني والاستقواء بالنقابات والتنسيقيات والوقوف وراء فشل و عجز المسؤولين عن التسيير .هذه التصريحات غير المسؤولة ،عادت الإدارة لتكذبها جملة وتفصيلا ، إلا أن الجريدة المعنية إذ تنشر هذا التكذيب فإنها تؤكد في الوقت نفسه صحة ما نشرته سابقا.

بين هذا وذاك ،نؤكد على الدور المحوري والمهام الجليلة التي يبذلها الممرض رغم الصعوبات والأخطار المهنية والفراغات القانونية وكذالك سوء تدبير الموارد البشرية المتسم بالقفز على المساطر القانونية المؤطرة .وإنطلاقا من مواقفها الثابتة والمنسجمة فإن الجامعة الوطنية للصحة للاتحاد المغربي للشغل بإقليم خنيفرة وكذالك حركة الممرضين والممرضات من أجل المعادلة تسجل ما يلي : 1. تضامنها المطلق واللامشروط مع الاطر التمريضية . 2. تنديدها بإقحام الممرض في المزايدات السياسية و السياسات الشعبوية . 3. رفضها لأساليب التحريض والتأليب ضد الممرض وتمويه الرأي العام. 4. تحميل الإدارة المسؤولية كاملة في تردي الأوضاع الصحية في المستشفى الإقليمي . 5. مطالبتها وزارة الصحة بالإفراج عن لائحة المهام والأعمال الخاصة بالممرضين كل تخصص على حدة . وفي الختام ،ندعو جميع المناضلين والمناضلات والغيورين على مهنة التمريض وقطاع الصحة عامة إلى مزيد من الوحدة والتضامن والاستعداد لخوض الأشكال النضالية الكفيلة بحفض وصون كرامة الممرض والعاملين بالقطاع

Share Button
2017-01-31 2017-01-31
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة