إعادة تأهيل مدينة دمنات … انجاز وبرمجة مشاريع مهيكلة جديدة لتثمين ورد الاعتبار لهذا الفضاء التاريخي الأصيل باقليم ازيلال

آخر تحديث : الخميس 5 يناير 2017 - 4:28 صباحًا
إعادة تأهيل مدينة دمنات … انجاز وبرمجة مشاريع مهيكلة جديدة لتثمين ورد الاعتبار لهذا الفضاء التاريخي الأصيل باقليم ازيلال

عبد العزيز المولوع

في إطار الدينامية التنموية التي يعرفها إقليم ازيلال بفضل الجهود الحثيثة والمتواصلة المبذولة من طرف السلطة الإقليمية بتعاون وشراكة مع مختلف الفاعلين من سلطات محلية ومصالح خارجية ومنتخبين للنهوض بالإقليم وجعله يرقى إلى مستوى التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها باقي عمالات وأقاليم المملكة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ،  تمت برمجة وإنجاز مجموعة من المشاريع التنموية الهامة ذات الطابع البنيوي الاقتصادي ،الاجتماعي ،الثقافي والرياضي في إطار برنامج التأهيل الحضري لتنمية وتعزيز المشهد الحضري لمدينة دمنات والمناطق المجاورة لها، هذه الأخيرة تعرف حاليا إنجاز و إعطاء الانطلاقة للعديد من المشاريع المهيكلة الهادفة إلى تعزيز البنيات التحية للمدينة وتأهيل مجالها الأخضر فضلا عن تطوير بعض القطاعات الحيوية المتعلقة بالثقافة والرياضة و البنيات التحتية و غيرها.

حيث وقف المتتبعون للشؤون المحلية والإقليمية  بمدينة دمنات اليوم وأكثر من أي وقت مضى أمام حجم المجهودات التنموية المبذولة منذ تعيين محمد عطفاوي عامل صاحب الجلالة على اقليم ازيلال  من أجل تطوير وتأهيل مسلسل التنمية البنيوية والاجتماعية نتيجة تخطيط استراتيجي وعمل ميداني مستمر غير مسبوق مما ساهم في تجسيد معالم طفرة تنموية نوعية على أرض الواقع أصبحت تجلياتها واضحة للرأي العام بمدينة دمنات، وناطقة بلغة الأرقام والمشاريع والمنجزات ،رافقتها خطة محكمة ومضبوطة في إجراء مقاربة واقعية ومسؤولة انطلاقا من توزيع المسؤوليات إلى ذوي الاختصاص و حواره  التواصلي الدائم مع جميع المكونات بهذا الإقليم من منتخبين ومستثمرين و رجال أعمال و جمعيات من المجتمع المدني ،و هذا راجع بفضل النهج المحكم الذي يتبناه والتزامه الشخصي الى جانب الكاتب العام للعمالة محمد باري وقسم تقني وضع كل موارده البشرية امام مواكبة وتتبع تنفيذ المشاريع تماشيا والاستراتيجية المرسومة ، مما جعل  مدينة دمنات تعرف تحولا سريعا في الفترات الأخيرة و هذا راجع  لكفاءة وحنكة حسب رأي المتتبع للشأن المحلي بالإقليم.

وتهم هذه المشاريع خلق مجمع للصناعة التقليدية والذي يهدف الى تجميع ازيد من 96 حرفي وحرفية بغية المساهمة في إبراز الموروث الثقافي المحلي من خلال منتوجات الصناعة التقليدية التي تزخر بها المدينة منذ قرون خلت ، حيث تتميز المدينة  بالخزف وصياغة الذهب والفضة الى جانب النجارة والنقش على الخشب  و في مجال النسيج “الزربية الأمازيغية” والخياطة كل هذه المعطيات بشكل مباشر جعلت انشغالات المسؤولين الاقليميين والمحليين النهوض وانجاز مجمع الصناعة التقليدية بدمنات وستساهم هذه المنشئة في احتضان  مجموعة من الصناع التقليديين والتعريف بمنتوجاتهم .

وحفاظا على المعمار الاصيل الذي تتميز به مدينة دمنات التاريخية تجرى الاشغال حاليا لإعادة  بناء باب اعرابن بعدما اصبح ائلا للسقوط هذا المشروع يروم بالأساس المحافظة على التراث المعماري المحلي للمدينة،مع الاشارة الى ان متابعة هذه المشاريع تتم عبر لجنة مكلفة بالآثار والتراث في العمالة وباشراك كل الفاعلين المحليين في اختيار الاشكال المناسبة لجعل نسق بنائه يتماشى والتراث المعماري والهندسي للمدينة . وفي مجال تأهيل للقطاع الرياضي وتحفيزا للفرق الرياضية المحلية من خلال دعم البنيات التحتية الضرورية وتوفير التجهيزات الأساسية اللازمة لممارسة الرياضة في أحسن الظروف ثم انجاز قاعة مغطاة بمواصفات عالية ويتم حاليا اتمام اشغال بناء مسبح وملعب رياضي الى جانب ملاعب اخرى سترى النور خلال السنوات القليلة المقبلة ، هذه المشاريع الرياضية من شانها ان تكون  مشتلا لصناعة وصقل المواهب الرياضية  في مختلف الرياضات، ويهدف هذا المشروع إلى انتقاء عناصر ذات كفاءة رياضية متميزة من داخل مختلف ملاعب القرب التي ستنجز بالمدينة  لخلق نخبة رياضية ذات مواصفات عالية من أجل تطعيم القطاع الرياضي المحلي والوطني، وإن هذه المؤسسة الرياضية ستساهم في فتح آفاق واعدة للمستفيدين من التكوين لولوج باب الاحتراف. وبالتالي فمن شأن هذه القاعة المنجزة وفق المقاييس الدولية أن تدعم وتعزز الممارسة الرياضية لفائدة شباب دمنات، كما يعتبر إحداثها تجسيدا للعناية المولوية السامية لجلالته بالقطاع الرياضي بصفة عامة وبتطوير ممارسة لعبة كرة القدم بصفة خاصة. كما أن هذه المشاريع تعكس السياسة المنتهجة من قبل السلطات الإقليمية  بشراكة مع مختلف الفاعلين المحليين والجهويين في مجال تأهيل القطاع الرياضي وذلك من خلال استثمار كل الطاقات والإمكانيات وبذل المزيد من الجهود للارتقاء بالرياضة و الرياضيين على صعيد  المدينة .

وفي اطار اعادة هيكلة المدينة فقد انطلقت اشغال تهيئة ساحة الجزيرة بوسط المدينة وسيهم  عملية تهيئة الساحة  إحداث فضاء للتزلج ونافورة كبيرة راقصة بوسط الساحة حتى تضفي رونقا وجمالا  على وسط المدينة ، علاوة على فضاءات للترفيه و كذا فضاء كبير لتنظيم التظاهرات الثقافية والرياضية في الهواء الطلق، الى جانب بناء موقف للسيارات  و مساحات خضراء جانبية و  اكشاك داخل الساحة ، كما سيتم بناء رصيف عصري وهيكلة كل ما يتعلق بالانارة العمومية والكراسي  والمساحات الخضراء داخل وجانب الساحة .

وسعيا الى تحديث وتطوير مداخل المدينة لملاءمتها مع تطور حركة السير، التي تعرف نموا سريعا خلال السنوات الأخيرة،  وكذا تحسين السلامة الطرقية وضمان استمرارية حركة السير تباشر الاشغال في توسيع وتهيئة  طريق مدخل ايمي نفري على طول 800 متر الشطر الاول وتشمل الترصيف والانارة العمومية والمساحات الخضراء واماكن للجلوس وايضا لوحات  تعريفية بالمناطق السياحية والتاريخير بالمنطقة  .

وكذلك يندرج في إطار استراتيجية التنمية المحلية ، التي تروم الارتقاء بجمالية ومظهر المدينة من مدارها السياحي لايمي نفري  .  وفي نفس السياق يتم توسيع وترصيف طريق تغرمين وتزيزها بالانارة العمومية والاشغال في مراحلها النهائية .

وفي اطار تعزيز البنيات الصحية باقليم ازيلال وصلت اشغال بناء  المستشفى المحلي بجماعة امليل بوابة مدينة دمنات مراحلها النهائية ومن المتوقع ان يفتتح ابوابه قريبا امام المواطنين و سيعمل على تقديم الخدمات الصحية الاساسية للساكنة المحلية التي  استبشرت خيرا بهذه المعلمة الصحية التي ستغنيهم مشقة شد الرحال الى مستشفيات ازيلال  ومراكش وغيرهما.

رئيس المجلس الجماعي لامليل عبد الحكيم الحربيلي اكد ان  المشروع يندرج في اطار تعزيز البنية الصحية بإقليم ازيلال من اجل تقريب الخدمات الصحية من المواطنين التي اعتمدتها الوزارة الوصية وتتوفر على طاقة استعابية مهمة.واضاف ان انجاز هذه المعلمة الصحية بجماعة امليل بوابة مدينة دمنات صاحبته مشاريع مهمة همت بالخصوص تاهيل مركز امليل عبر ترصيف وتوسيع الشوارع وتقوية الطرق بداخلها كما ان هناك عدد من المشاريع في طور المصادقة واخرى في طور الدراسة تهم اساسا تعزيز البنيات التحتية وتعبيد الطرق وانجاز المرافق العمومية تناهز في مجمل اعتماداتها المالية 12 مليار سنتيم بدعم  وانخراط كل من مجلس الجهة وعمالة ازيلال وكل المنتخبين والفاعلين والمؤسسات المعنية بمسلسل تنمية جماعة امليل بوابة مدينة دمنات .

إذن, مدينة دمنات عازمة على الإلتحاق بقافلة التنمية المندمجة,  خصوصا  أن السيد عامل ازيلال  عازم على ترك بصماته الإنجازية الفريدة في هذه المنطقة، ومصـمم علـى إنجاح التحول الذي طـرأ على دمنات وترجمة الرهانات الملكية على أرض الواقع،باعتبار مدينة دمنات تحتل المرتبة الثانية في أجندة عمل عمالة ازيلال وينتظرها تنفيذ عدة مشاريع أخرى في إطار الشطر الثاني من برنامج تأهيل المدينة تشمل بناء دار الثقافة وترميم اسوار المدينة الى جانب اتمام الاحياء الناقصة التجهيز و تهيئة مداخل المدينة وتاهيل المركب الرياضي مع احداث ملاعب للقرب و تثنية قناة تزويد المدينة بالماء الصالح للشرب .

وعبر مجموعة من المواطنين عن مشاعرالارتياح التي تغمر السكان وهم يعددون بفخر واعتزاز مختلف المشاريع التي أنجزت أو التي يجري إنجازها في مدينتهم، مؤكدين أن جميع السكان على قناعة تامة بأن كافة المشاريع المبرمجة ستجد طريقها نحو الإنجاز.

وأكدوا، في حديثهم مع الجريدة أن مدينة دمنات أصبحت تنتشي بوضعية اقتصادية واجتماعية، متميزة بفضل انخراط كل المنتخبين والفاعلين والمؤسسات في مسلسل التأهيل الحضري والتنمية المستدامة بالمدينة التي قطعت العهد مع مظاهر التهميش والإحباط.

Share Button
2017-01-05 2017-01-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة