تكريم المرحوم خالد الرفالي اللاعب و المسير السابق لنادي كرة السلة بقصبة تادلة وفعاليات رياضية تطالب بإعادة الإعتبار لرياضة كرة السلة

آخر تحديث : الأحد 18 ديسمبر 2016 - 6:23 مساءً
تكريم المرحوم خالد الرفالي اللاعب و المسير السابق لنادي كرة السلة بقصبة تادلة وفعاليات رياضية تطالب بإعادة الإعتبار لرياضة كرة السلة

قصبة تادلة: محمد البصيري

احتضن الملعب البلدي لمدينة قصبة تادلة زوال أمس السبت مباراة بين قدماء لاعبي كرة السلة بقصبة تادلة وقدماء بني ملال، وذلك وفاء واستحضارا لروح المرحوم خالد الرفالي اللاعب و المسير السابق لنادي كرة السلة بقصبة تادلة .

وقد حضر هذه المباراة التكريمة المنظمة من طرف المجلس البلدي بتنسيق مع قدماء لاعبي كرة السلة، في إطار فعاليات مهرجان مدينة قصبة تادلة السنوي تخليدا لذكرى عيد المولد النبوي، أفراد من عائلة المرحوم خالد الرفالي، ورئيس الجماعة الترابية لقصبة تادلة وباشا المدينة وعميد الشرطة وفعاليات منتخبة ورياضية وجمعوية وعدد من أصدقاء الفقيد.

وخلال هذا الحفل التكريمي وفي أجواء جد مؤثرة، قدمت شهادات تشيد بخصال و مناقب المرحوم خالد الرفالي، حيث تحدث عبدالرحمان السرار اللاعب السابق في صفوف فريق كرة السلة بقصبة تادلة بتأثر بالغ، عن عطاءات الراحل في المجالات الإنسانية و الاجتماعية و الثقافية والرياضية، مؤكدا على الدور الذي لعبه في تأطير و تسيير نادي كرة السلة بالمدينة ككاتب عام ثم رئيسا للنادي لمدة تزيد عن 15 سنة، مشيدا بأخلاقه العالية وحبه الشديد لمدينة قصبة تادلة ودفاعه المستميت على ذاكرتها وتاريخها، حيث كان الفقيد رافضا لتغيير أسماء أحياء المدينة التاريخية وتغيير لون جدرانها ومعالمها، ورسخ لدى أبنائه حب وتقدير هذه المدينة التاريخية.

وتحدتت إبنة الراحل بالمناسبة وهي تغالب دموعها، عن القيم الإنسانية النبيلة التي كان يتميز بها الفقيد، وعلاقاته الإجتماعية المتميزة وحبه للآخرين، كما ذكرت نجلة الفقيد بتعلق وارتباط والدها بمدينة قصبة تادلة وبسكانها الطيبين. وتوجه الحسين دحو زميل الراحل باسم جمعية “عكاد” بكلمة مؤثرة إلى روح الفقيد مشيدا بما أسداه خدمة للعمل الجمعوي التطوعي النبيل و مشددا على اهتمامه بالذاكرة والتاريخ.

هذا وقدمت بالمناسبة لإبنة الراحل هدايا تذكارية رمزية تخليدا ووفاء لروح الفقيد خالد الرفالي، حيث دعا له الجميع بعد تلاوة آيات من الذكر الحكيم بالرحمة والغفران.

إلى ذلك طالبت فعاليات رياضية بضرورة إحياء رياضة كرة السلة بمدينة قصبة تادلة التي أنجبت لاعبين مرموقين. وفي هذا الإطار، ذكر محمد الحداد اللاعب السابق في صفوف فريق كرة السلة و أستاذ مادة التربية البدنية بالفترة الذهبية لرياضة كرة السلة بمدينة قصبة تادلة وصيتها خلال عقدي السبعينات و التمانينات من القرن الماضي، ملتمسا من مسؤولي المدينة ومن الفعاليات الرياضية رد الإعتبار لهذه اللعبة الجامعية النبيلة وإحياء تاريخها المجيد، وإنشاء ملاعب خاصة بهذه الرياضة لصقل المواهب الشابة الشغوفة بها والممارسة لها بالمؤسسات التعليمية في إطار المنافسات الرياضية المدرسية.

Share Button
2016-12-18 2016-12-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تاكسي نيوز