الإقصاء يدفع جمعيات المجتمع المدني إلى قصف رئيس المجلس الجماعي لأفورار وإصدار بيان شديد اللهجة -البيان-

آخر تحديث : الأربعاء 14 ديسمبر 2016 - 3:19 صباحًا
الإقصاء يدفع جمعيات المجتمع المدني إلى قصف رئيس المجلس الجماعي لأفورار وإصدار بيان شديد اللهجة -البيان-

تاكسي نيوز

توصلت تاكسي نيوز ببيان من جمعيات المجتمع المدني بافورار اقليم أزيلال تستنكر فيه اقصاءها من طرف رئيس المجلس الجماعي ووجهت له انتقاذات لاذعة وفيما يلي نص البيان :

 –بيــان ـــ

على اثر اللقاء التشاوري الإخباري لإعطاء الانطلاقة الرسمية لمسلسل إعداد برنامج عمل جماعة افورار برسم الفترة  2016  2021-المنعقد يوم 30 نونبر 2016  بمقر جماعة أفورار ، وباعتبار أن هذه الفترة تبقى اساسية لبناء برامج مصيرية لساكنة بوابة إقليم أزيلال ، اجتمعت  الجمعيات الموقعة اسفله المقصية من هذا اللقاء وبعد نقاش مستفيض حول حيثيات الموضوع اصدرت هذا البيان :

تستنكر اقصاءها المقصود من حضور هذا اللقاء التشاوري الاخباري وترى انها بهذا الاقصاء فوتت وستفوت على شرائح عريضة من المواطنات والمواطنين فرصة التعريف بمشاكلهم والإدلاء بآرائهم فيما سيخدم مصلحة الجماعة عبر اعداد هذا البرنامج .

تحمل المسؤولية  لرئيس جماعة افورار لخرقه لمقتضيات القانون التنظيمي للجماعات الترابية خصوصا المادة 78 من الفصل الاول  المتعلق ببرنامج عمل الجماعة وكذا المادة 119 من الباب الخامس المتعلق بالآليات التشاركية  للحوار والتشاور .

تنبه السلطات الاقليمية والمحلية وتدعوها الى السهر على تطبيق القانون والحد من تجاوزات الرئيس الذي يستغل هذه المناسبات وغيرها للانتقام من بعض الجمعيات لحسابات سياسوية ضيقة .

كما تدعوها الى وضع حد لسياسة التحكم التي يسعى الرئيس الى فرضها على الفاعلين وكل العاملين في الحقل الجمعوي من خلال التعامل بسخاء مع جمعيات والتضييق على الاخرى .

نهيب بالجمعيات الجادة والمسؤولة  لتكثيف الجهود من اجل بلورة رؤية تنموية حقيقية باعتماد آليات المقاربة التشاركية لتحديد الحاجيات المهمة لساكنة جماعة افورار والتصدي لكل المحاولات الساعية لتكريس البيروقراطية  التي تتنافى مع مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص خدمة للعمل الجمعوي الجاد والهادف.

Share Button
2016-12-14 2016-12-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة