إنا لله وإنا إليه راجعون… غاز البوطاكاز يزهق روح أربعيني و محاولات إخوته لإنقاذه باءت بالفشل وايداع جثته مستودع الأموات ببني ملال

آخر تحديث : الثلاثاء 13 ديسمبر 2016 - 7:08 مساءً
إنا لله وإنا إليه راجعون… غاز البوطاكاز يزهق روح أربعيني و محاولات إخوته لإنقاذه باءت بالفشل وايداع جثته مستودع الأموات ببني ملال

أبو وليد عمر 

لم يكن رجل أربعيني يعتقد أن يوم الأحد 11 دجنبر الجاري هو آخر يوم في حياته حيث أنه اعتاد وهو في صحة جيدة أن يقضي نهاية الأسبوع في منزله باولاد حمو الكرازة بعد أيام عمل بمعمل كوزيمار ولم يكن يعتقد أنه سيفارق فلذة كبده الصغيرة التي لم تتجاوز السنتين و يترك والدتها المنحدرة من شيشاوة و التي تعمل بمؤسسة تعليمية داخل تراب الجماعة وحيدة تتألم بعدما عانت سنوات للإتحاق به هذه السنة في إطار حركة انتقالية وطنية .

الضحية كان يومها في الحمام التقليدي الذي وضعته أسرته فوق سطح المنزل و نظرا لغياب زوجته اضطر حمل قارورة الغاز معه حتى لا يتعب أسرته بالبحث له عن الماء الساخن و لم يكن يعلم المسكين أن الغاز سيزهق روحه  و ما هي إلا دقائق حتى تعالى صوته وهو يصرخ طالبا النجدة بعدما شعر بالاختناق .

مصدر من الدوار أكد لنا أنه كان وقتها بالقرب من منزل الضحية حيث سارع إلى إنقاده و نقله مجردا من ملابسه ليمده و باقي أسرته بكمية من الحليب و الإسراع به بواسطة سيارة خفيفة لمده بالأوكسجين .

حالته وقتها لم تدع إخوته للقلق خصوصا و أنه هو من ربط أحزمة السيارة لهم و انطلقوا صوب المركز الاستشفائي الجهوي و على مقربة من مركز اولاد امبارك أضافت مصادرنا انقطع كلام الضحية و شعر بالاختناق ليفارق الحياة حيث تم وضعه بمستودع الأموات وخضع للتشريح الطبي.

و في يوم عيد المولد النبوي تم دفنه في جنازة رهيبة إذ حضرها كما حضر قبلها بالمستشفى مسؤولون بمعمل كوزيمار اولاد عياد حيث كان الرجل يشتغل لسنوات

Share Button
2016-12-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة