شرفو الجهة… كلية (fst) التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان تخلق الحدث ويفوز فريقها العلمي بجائزة دولية في المسابقة العالمية Solar Decathlon Africa وتكريم مصطفى بزين الحاصل على وسام ملكي

آخر تحديث : الخميس 10 أكتوبر 2019 - 12:37 مساءً
شرفو الجهة… كلية (fst) التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان تخلق الحدث ويفوز فريقها العلمي بجائزة دولية في المسابقة العالمية Solar Decathlon Africa وتكريم مصطفى بزين الحاصل على وسام ملكي

تاكسي نيوز // بلاغ صحفي عن الجامعة

بعد مرور ربع قرن عن تأسيسها، تعطي كلية العلوم والتقنيات انطلاقة الاحتفالات بهذه الذكرى الفضية وتستهل سنتها الجامعية 2019-2020، بالتميز على الصعيدين الوطني والدولي، وذلك بتكريم كل من السيد مصطفى بزين بمناسبة حصوله على وسام ملكي وفريق البحث العلمي لمختبر الهندسة الصناعية الحائز على الجائزة الثانية دوليا في مجال الطاقة في المنافسة العالمية Solar Decathlon Africa التي نظمت لأول مرة بالقار ة الافريقية من 13 الى 27 شتنبر 2019 بالمدينة الخضراء ببن جرير.

على الصعيد الوطني: حاز السيد مصطفى بزين على وسام ملكي للاستحقاق من الدرجة الممتازة على المستوى الوطني بناء على مقتضيات الظهير الشريف المتعلق بإحداث أوسمة المملكة وذلك لاستجابته للشروط المطلوبة والمتمثلة في الاستحقاق على أساس الامتياز المتمثل في كفاءته وجديته وتفانيه في خدمة الصالح العام وتشبعه بروح الاستقامة والنزاهة وحسن الخلق فهنيئا له على هذا التوسيم.

على الصعيد الدولي: حازت جامعة السلطان مولاي سليمان ومن خلالها جهة بني ملال-خنيفرة بالجائزة الثانية في أقوى مسابقة عالمية في مجال الطاقة من خلال فريق البحث العلمي التابع لمختبر الهندسة الصناعية بكلية العلوم والتقنيات بني ملال. بطاقة تقنية حول المشروع: تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة نصره الله وأيده، نظمت لأول مرة بالمغرب المسابقة العالمية 2019 Solar Decathlon Africa في قلب منصة البحث العلمي والتنمية بالمدينة الخضراء محمد السادس بابن جرير من 13 الى 27 شتنبر 2019. إنها المسابقة العشارية للطاقة الشمسية بإفريقيا التي شكلت نتيجة مذكرة تفاهم بين كل من الوزارة المغربية للطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، وقطاع الطاقة بأمريكا بالإضافة لمعهد البحوث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة (IRESEN) على هامش فعاليا الكوب 22 التي جرت بمدينة بمراكش، حيث أفرزت هذه المسابقة عشرين (20) فريقا متعدد التخصصات، مكونا من باحثين ينتمون لأربعة وخمسون جامعة عبر العالم، في إطار منافسة لبناء أفضل بيت يتميز بأعلى درجات النجاعة الطاقية ويعتمد كليا على الطاقة الشمسية. تم اختيار فريق بني ملال لخوض غمار هذه المنافسة الدولية القوية بناء على مشروع تقدم به أساتذة وطلبة باحثون تابعين لمختبر الهندسة الصناعية بكلية العلوم والتقنيات تحت اشراف مدير المختبر الأستاذ المصطفى مبروكي. اشتغل هذا الفريق على مشروع يستمد هويته من الأصالة المغربية حيث اعتمد هندسة الرياض المغربي مع العمل على إدماج الموارد الطبيعية المتاحة بيئيا في البناء مثل مخلفات الفوسفاط، حيث كانت المادة الأساسية في البناء ” الطرشي” وهو خليط من الطين والتبن. وعلى امتداد أسبوعين من الزمن )من 13 الى 27 شتنبر(2019 خضعت المشاريع المشاركة في المنافسة الى عشر اختبارات من طرف لجان تحكيم دولية كل لجنة في مجال اختصاصها )الإبداع والابتكار والاستدامة وتقوية إدماج الطاقات المتجددة باختلاف مصادرها وتدبيرها، الهندسة المعمارية، التواصل، ألخ (، من أجل بناء منازل خضراء ذكية ومريحة تتميز بدرجات عالية على سلم النجاعة الطاقية ومتكيفة مع الجغرافية والمناخ السائد بالقارة الافريقية. واستطاع الفريق الملالي بواسطة مشروعه ‘’ بيتي أخضر ‘’ أن يقنع المحكمين وينتزع المرتبة الثانية في هذه المنافسة الدولية القوية. فهنيئا له على هذا التميز والانجاز.

Share Button
2019-10-10 2019-10-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تاكسي نيوز