المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإقليم الفقيه بن صالح تنظم لقاء تواصليا حول التعليم الأولي

آخر تحديث : الجمعة 2 ديسمبر 2016 - 5:26 صباحًا
المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإقليم الفقيه بن صالح  تنظم لقاء تواصليا حول التعليم الأولي

عبد المجيد .ت

احتضنت قاعة الاجتماعات بمقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بإقليم الفقيه بن صالح صباح يوم الثلاثاء 29 نونبر 2016 فعاليات اللقاء التواصلي المنظم حول التعليم الأولي.

q1

خلال هذا اللقاء الذي أطره الأستاذ مصطفى أغبال مفتش التخطيط التربوي وحضره ممثلو خمسىة وأربعين مدرسة للتعليم الأولي على مستوى تراب الإقليم ،تم إلقاء كلمة ترحيبية وتوجيهية للسيد المدير الإقليمي الأستاذ حمادي اطويف أبرز من خلالها الأهمية التي يحظى بها التعليم الأولي من طرف الوزارة باعتباره آلية بيداغوجية وتربوية أساسية للنهوض بقطاع التربية والتعليم بالمغرب ، مبديا استعداد المديرية للتعاون وتقديم المساعدات الضرورية من تأطير وإرشاد وتكوين وتوجيه حتى يضطلع هذا القطاع بأدواره الرئيسة في بناء شخصية الطفل كخطوة أولى في طريق إدماجه في حياة مدرسية سليمة ومفيدة.وتميز اللقاء بالعرض الذي قدمه الأستاذ المؤطر استعرض من خلاله أهمية التعليم الأولي في حياة الطفل ، مبرزا أنواعه وتاريخ ظهوره وتطوره بالمغرب قبل فتح باب الحوار أمام المشاركات والمشاركين الذين تداولوا في شأن سبل تقاسم التجارب والخبرات كما ناقشوا مختلف الإكراهات التي يعاني منها القطاع مقترحين جملة من التوصيات التي يمكن أن ترتقي بالقطاع على مستوى إقليم الفقيه بن صالح. وأوصى المشاركون في اللقاء بضرورة إعطاء الأهمية لجانب التكوين وتنظيم مثل هاته اللقاءات التواصلية ،والقيام بحملات تحسيسية في صفوف الأسر خاصة بالعالم القروي لتوعيتهم بأهمية التعليم ما قبل المدرسي في حياة الطفل ، وبحث سبل إشراك المجالس الجماعية في دعم هذا القطاع.

Share Button
2016-12-02 2016-12-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة