في الجمع العام السنوي العادي لفريق رجاء بني ملال… جمع باهت خيم عليه الصمت و كأن الفريق لم يحقق الصعود؟

آخر تحديث : الثلاثاء 13 أغسطس 2019 - 10:56 مساءً
في الجمع العام السنوي العادي لفريق رجاء بني ملال… جمع باهت خيم عليه الصمت و كأن الفريق لم يحقق الصعود؟

أ.عبد العاطــــي

  

  من حضر الجمع العام السنوي العادي الذي عقده فريق رجاء بني ملال لكرة القدم بمناسبة انتهاء الموسم الكروي لن يصدق بأن الفريق حقق الصعود إلى قسم الصفوة هذا الموسم . جمع خيم عليه الصمت لدرجة الحزن و الملل. مسؤولون بوجوه مكشرة و منخرطون “باردون” لا تظهر عليهم صورة الفرح و السرور بتحقيق الصعود الذي كان مطمح جمهور و مدينة بكاملها منذ ست سنوات.

البرودة و الملل تسربا أيضا إلى مختلف الحاضرين من بينهم الصحافيين و ممثلي الجمهور و الألتراس و كذلك المتواجدين في المنصة من بينهم ممثل مديرية الشباب و الرياضة الجهوية و ممثل السلطة المحلية و كذا عبد الصادق بودال ممثل العصبة الإحترافية و خليل الرويسي ممثل الجامعة و أحمد الصحاف ممثل عصبة تادلة ، بل و حتى مراقب الحسابات الذي اكتفي في تدخله بجملة واحدة أكد فيها موافقته على التقرير المالي و صحة أرقامه والذي تلاه أمين مال الفريق. لم تلق أي كلمة فرح و حبور بمناسبة الصعود و لم يتدخل أي منخرط للتعبير عن فرحة تحقيق إنجاز الصعود. جمع هادئ هدوء الموت لم يميزه سوى احتجاج سيدة تمثل شركة التأمين التي طالبت بمتأخرات مالية للشركة تبلغ 11ألف درهم فقط ، فدخلت في ملاسنات مع رئيس الفريق الذي اتهمها بالنصب على الفريق و رفض تسديد المبلغ المذكور، مما جعل شخصين من الحرس الخاص يخرجانها من القاعة. حتى قاعة الجمع بالغرفة الفلاحية لم تعرف أي تزيين بالورود أو اللافتات تعبر عن فرحة فريق بمسؤوليه و جمهوره و ساكنته بإنجاز الصعود.ساعة واحدة كانت كافية لإقامة جمع عام بجميع فقراته التسعة بما فيها العروض و المناقشات و التوصيات لتلخيص موسم كامل بأفراحه و أحزانه و أحداثه المثيرة اختتم بأحسن نتيجة ألا وهي الصعود.

افتتح الجمع بكلمة رئيس الفريق بنبرة باردة فيها كثير من الشكر و الثناء على السلطات الجهوية و مجلس الجهة و المجلس الإقليمي و مجلس الجماعة و بعض الشركات و الخواص كمدعمين للفريق و خصص جملة واحدة للتعبير عن صعود الفريق فقط.نفس الأمر في التقرير الأدبي الذي تلاه نائب الكاتب العام نيابة عن الأخير الذي قدم استقالته منذ مدة وحضر كعضو منخرط فقط. أمين المال تلا بدوره التقرير المالي بأرقامه المفصلة و أهم مخرجاته هي ميزانية المصاريف التي بلغت 7291944.00 درهم والمديونية العامة التي بلغت 6227378.15 درهم في انتظار توصل الفريق بمنحة مجلس الجهة قريبا وهي 300 مليون سنتيم ليتقلص الدين العام إلى 3227378.15 درهم فقط. طالب رئيس الفريق المنخرطين ال24 الحاضرين من أصل 25 منخرطا بمناقشة التقريرين فلم يتكلم أي منهم و تمت المصادقة عليهما برفع اليد بالإجماع…الصمت و لاشئ سوى الصمت . تلا كذلك نائب الكاتب العام مشروع العمل السنوي الذي تطرق إلى ما ينوي الفريق عمله خلال الموسمين القادمين من بعد تجديد التعاقد مع المدرب مراد فلاح و عدد من اللاعبين الجدد أهم أهدافه الحفاظ على مكانة الفريق في القسم الأول الموسم المقبل ثم احتلال إحدى الرتب الست الأوائل الموسم التالي مع تأسيس مركز للتكوين و مدرسة الفريق  لكرة القدم. فطلب من المنخرطين مناقشة المشروع لكن الصمت عم القاعة من جديد و تمت المصادقة عليه بالإجماع كسابقيه. الكاتب العام المستقيل هو الوحيد الذي طلب الكلمة في أخر الإجتماع ليطالب بضرورة تأسيس مركز التكوين و مدرسة الفريق بهدف تكوين لاعبين من المنطقة يخفف على الفريق أعباء مالية كبيرة تصرف لجلب لاعبين من خارج الجهة بما يتطلب ذلك من مصاريف المنح و أكرية و رواتب.

و لاحظ الجميع أن الرئيس و من معه لم يتطرقوا لتأسيس الشركة كما تطالب به الجامعة و كذا إصلاح الملعب الذي اعتبره الرئيس من اختصاص مجلس الجهة و السلطات الجهوية فقط و اللذان خصصا مبلغ مليارين سنتيم لذلك ، و كأن الفريق غير معني بالملعب الذي قد يغلق و يصبح الفريق بدون ملعب؟ و انتظر الحاضرون بما فيهم الصحافيين حتى أخر الجمع ليتدخل ممثل العصبة الإحترافية بنبرة سرور ليعبر عن فرحته بصعود الفريق و يخبر الجمع بأن ملف الفريق لتأسيس الشركة يوجد بيد وزير الشباب و الرياضة لإعتماده.و معلوم أن تأسيس الشركة الذي فرضته الجامعة هذا الموسم يقتضي مسطرة طويلة و معقدة تمر بعد مرحلة اعتماد الوزارة الوصية مصادقة هذه الأخيرة كذلك على النظام الأساسي للفريق حسب مواصفات الجامعة ثم إبرام عقد الشراكة بين الشركة و الجمعية الرياضية تحترم حقوق و واجبات كل طرف حسب مقاييس الجامعة لتصادق عليه الوزارة الوصية أيضا. لينتهي الجمع بقراءة البرقية الموجهة إلى جلالة الملك.

Share Button
2019-08-13 2019-08-13
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تاكسي نيوز