بنشماس خايف يكردعوه فالمؤتمر وغادي بحزب التراكتور فالخسران والداخلية صدماتو اليوم وتجاهلات قراراتو = تحليل للأزمة بالدرجة=

آخر تحديث : الإثنين 3 يونيو 2019 - 3:00 صباحًا
بنشماس خايف يكردعوه فالمؤتمر وغادي بحزب التراكتور فالخسران والداخلية صدماتو اليوم وتجاهلات قراراتو = تحليل للأزمة بالدرجة=

محمد الوافي

الأزمة داخل حزب الأصالة والمعاصرة تميعات بزاف ولي ميعها وردها حريرة هو حكيم بنشماس الأمين العام للحزب ، لي كان مفروض عليه يكون اسم على مسمى يعني حكيم ديال بصح .

فالرجل هاد القرارات ديالو تاتفكرنا فالانظمة الدكتاتورية لي تاتواجه الخصوم والمعارضين بالاقالات والانتقامات دون الرجوع للهياكل والقوانين ديال الحزب.

بنشماس غادي فالخسران وهو تايرسم نهايتو السياسية فالحزب بيديه ، وهدشي لي تايدير فيه غريب ومامقبولش نهائيا ، حيك ماشي ساهل باش امين عام لي كلشي تايشوف فيه الاب الروحي للحزب يفيق صباح ويبدا يشاير بالقرارات الانفرادية ديال الاقالات وتسريبها  وتسريب المراسلات لي دار لداخلية بخصوص تجميدو للمنسقين.

كيفاش بنشماس بدا الحرب ؟

أولا بنشماس ومعاه جهات تاتوجهو خداو موقف من بعض المعارضين داخل الحزب وتاهموهم بانهم بغاو يديرو “السطو” على الحزب ، بحال الى زعما الحزب مكتوب باسم جهة معينة ماشي حزب ديمقراطي لي تقدر تتغير جميع القيادات ديالو كيفما تانشوفو فالدول المتقدمة. فالزعيم بن شماس بدا بتجميد عضوية 5 اعضاء فالمكتب الفدرالي ودار بيهم بيان ، وزاد جمد حتى الرئيس ديال المكتب الفدرالي ، من بعدها شاف بلي المنسقين ديال تسع جهات بالمملكة ولى عندهم تأثير فالقرارات ، وباش يصفيهم من طريقو ، بزربة نشر بلاغ ديال التجميد ديالهم وستاند على قانون هو عارف مزيان بلي المجلس الوطني حسم فيه وصوت  على بقاء المنسقين الى حين عقد المؤتمرات الجهوية وهدشي لي اكدو فعلا البلاغ ديال المنسقين ، بنشماس التجميد ديال المنسقين ماشفاش لو الغليل بل ناض خدا خطوة باش يشوهم امام الراي العام الجهوي والوطني وسرب مراسلة وجهها للولاة تايخبرهم بان المنسقين غير قانونيين.

هدشي كامل دارو الامين العام باش يقطع الطريق على المعارضين ديالو لي تايشوف فيهم يقدرو يكردعوه فالمؤتمر الوطني الرابع. والدليل ان حتى رئيس الفريق البرلماني لي كان اقرب المقربين ليه بالامس القريب هاهو اليوم تايطردو بنشماس وتايحيلو للجنة الاخلاقيات بالحزب.

اشنو العواقب ديال القرارات ديال سي بنشماس؟

المواطن البسيط لي ماتيفهمش كاع فالسياسة ولى مقشب على الحزب ديال تراكتور ، ولى عارف بلي هاد الحزب لي منوض هاد القربلة تايهمو بزاف الكرسي كثر من خدمة الصالح العام ، وهدشي طبعا نتيجة الاقالات لي دارها بنشماس باش يضمن ولاية ثانية خلال المؤتمر الرابع ، وهدشي معروف عند الديمقراطيات العربية لي اغلب الرؤساء ديالها تايموتو على الكرسي .

أما المواطن العارف بالسياسة ويفهم في تاكتيك الاحزاب والسياسيين ؛ فراه ولات عندو قناعة بلي هدشي لي تايدير فيع بنشماس باين الهدف ديالو وواضح وضوح الشمس وهو المنصب سواء ديال رئيس مجلس المستشارين سواء رئيس الحزب وهدشي كامل غايرجع عليه بندامة ؛ حيك خاصو يستافد من التجارب ديال لي سبقوه.

اشنو غايحصد بنشماس من هد الازمة ؟

اولا بنشماس تايبان ولى مرتابك بزاف مؤخرا ، وفي بعض الاحيان مابقاش مفهوم ، فمثلا هو رسل لوالي جهة بني ملال خنيفرة حول تجميد عضوية مجاهد ، واول امس ناض اسيدي رسل رسالة تهنئة للدكتور حليم وبدا تايمدح فيه وفي امكانيتو على الفوز بكرسي جماعة اغبالة ، وفجأة بنشماش قالو تانشكر جميع المنتخبين بالجهة وعلى رأسهم رئيس الجهة ، وهدشي عتابروه متتبعين تناقض كبير لبنشماس والنطحة باقا مأثرة فيه ، وولى غا تايخربق.

الضربة الموجعة لي غادي يحصدها بنشماس هي ان الداخلية لي كان تايراهن عليها توقف فصفو وتطبق المراسلة ديالو بتجميد نشاط المنسقين الجهويين ، صدماتو اليوم حيك عطات ترخيص للمنسق ديال الرباط سلا باش يعقد ندوة صحفية ، وهذي ضربة موجعة لبنشماس ولي خاصو يفهم بلي مساج الداخلية كان واضح . والمصيبة هو اعضاء المكتب الفدرالي رسلو لو اليوم عون قضائي تايقولو لو هاد الاجتماع لي درتيه اليوم الاحد بفاس راه باطل ، وطبعا هاد الخطوة تتأكد ان الامور غادية للمحاكم وهدشي لي سبق ونشرنا فمقالنا السابق.

علاش بنشماس خايف ؟

سؤال وجيه هذا والجواب عليه ساهل ، السيد الامين العام لو كان فعلا عارف القوة ديالو فالحزب كان غادي يمشي للمؤتمر الوطني الرابع ، وغادي يقول الخصوم لي فجهدكم ديروه ، ولكن الواقع تايقول العكس الرجل عارف راسو ماعندوش قاعدة كبيرة ويقدر يجرو به الحصيرة ، ودكشي علاش ما بقا عندو مايخسر ، ودكشي علاش مابقا لو غا اسلوب الهجوم والاقالات والبلاغات واللي غادي به للهاوية وربما بهاد الاسلوب غادي يقلب عليه حتى ناس لي كانو في جنبو…

Share Button
2019-06-03 2019-06-03
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تاكسي نيوز