بالفيديو + صور… شاهد لحظات استعراض قوات الأمن بولاية أمن بني ملال وعمليات وتدخلات لمحاربة الجريمة ووالي الأمن :” نفوذ ولاية الامن اصبح يضم 11 مدينة وحققنا منجزات ونجاحات” – الجزء1-

آخر تحديث : الجمعة 17 مايو 2019 - 5:38 صباحًا
بالفيديو + صور… شاهد لحظات استعراض قوات الأمن بولاية أمن بني ملال وعمليات وتدخلات لمحاربة الجريمة ووالي الأمن :” نفوذ ولاية الامن اصبح يضم 11 مدينة وحققنا منجزات ونجاحات” – الجزء1-

تاكسي نيوز // خاص 

احتفلت شرطة ولاية أمن بني ملال، اليوم الخميس 16 ماي، بالذكرى 63 لتأسيس الأمن الوطني، وترأس هذا الحفل والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل صاحب الجلالة على إقليم بني ملال وحضره رؤساء وممثلو المصالح العسكرية والقضائية والأمنية والإدارية وبرلمانيون ومستشارون ورؤساء وممثلو المجالس المنتخبة والهيئات السياسية والنقابية وفعاليات المجتمع المدني وممثلو وسائل الإعلام، بالإضافة لمتقاعدي وأيتام وأرامل موظفي الشرطة وعدد كبير من رجال ونساء الأمن الوطني المزاولين.

أقيمت مراسيم تحية العلم الرسمية صباح نفس اليوم بمقر ولاية أمن بني ملال، حيث قدمت التحية الشرفية لوالي جهة بني ملال خنيفرة وعامل صاحب الجلالة على إقليم بني ملال والوفد المرافق له، فيما تواصلت أجواء الإحتفال مساء نفس اليوم بعد صلاة التراويح بنادي الفروسية.

الأجواء الإحتفالية بنادي الفروسية تميزت باستعراض لبعض التشكيلات والوحدات الأمنية العاملة بولاية أمن بني ملال وبعض التجهيزات ومعدات التدخل والحماية التي تلعب إلى جانب العنصر البشري المؤهل دورا حاسما في ضمان أمن وسلامة المواطنين وصيانة الأمن والاستقرار والنظام العام.

تم أيضا تقديم ثلاثة عروض الأول في حركات المشي العسكري من أداء الفرقة الجهوية للتدخل بولاية أمن بني ملال أبان من خلاله عناصر هذه الفرقة عن انضباط كبير من خلال حركات متناسقة وموحدة ومنتظمة بشكل يجسد تشبع أفراد هذه المجموعة بروح العمل المنسجم.

العرض الثاني كان عبارة عن محاكاة لتدخل دورية للشرطة بالشارع العام، تابع من خلاله الحاضرون كيفية تعامل عناصر الشرطة مع التهديدات بالسلاح الأبيض التي تصدر عن بعض الخارجين عن القانون وكيفية توظيف تقنيات الدفاع الذاتي للسيطرة على المشتبه فيهم وتجريدهم من الأسلحة وتصفيدهم.

فيما العرض الثالث والأخير فقد كان عبارة عن سيناريو يحاكي مداهمة نخبة الفرقة الجهوية للتدخل لمنزل محصن يأوي عناصر إجرامية خطيرة، وكان عرضا شيقا شد انتباه الحضور لما أبان عنه عناصر هذه الفرقة من احترافية عالية وأداء كبير في القيام بمهامهم لا سيما خلال التدخل في الأزمات الأمنية الكبرى وفي الجرائم النوعية المتسمة بالخطورة.

تواصلت الأجواء الإحتفالية بكلمة ألقاها السيد والي أمن بني ملال محمد وهاشي رحب من خلالها بالحضور وشكرهم على تقاسم فرحة أسرة الأمن الوطني بعيدها الذهبي في أجواء ونفحات رمضانية مباركة. وقد اعتبر والي الأمن تخليد ذكرى 16 ماي لهذه السنة مناسبة متميزة لتزامنها مع محطات دينية ووطنية لها مكانة عظيمة في قلوب المغاربة، فقد صادفت مناسبة تأسيس الأمن الوطني لهذه السنة نهاية العشر الأوائل من شهر رمضان وهنا أشار والي الأمن إلى المرجعية الدينية وإلى ما تحمله هذه الأيام من بركات، كما أشار أيضا إلى تزامنها مع ذكرى وفاة أب العروبة والاسلام الملك الراحل المغفور له محمد الخامس طيب الله تراه، الذي كان له الفضل في تأسيس الأمن الوطني وتثبيت السيادة الوطنية التي استكملها وارث سره المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني الذي كان عهده تدعيما لعمل جهاز الأمن وإرساء هياكله الأولى وتحديد مهامه.

وأضاف والي الأمن أن هذه المرحلة التي يعيشها جهاز الأمن الوطني حاليا موسومة بطابع التطوير والتحديث والعصرنة سطرت معالمها القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، كما أن النهضة التي تعرفها مصالح الأمن الوطني تستمد روحها ومرجعيتها من التوجيهات والتوصيات الملكية السامية من أجل خدمة الوطن والمواطنين وصيانة الأمن الذي هو مسؤولية كبيرة وأمانة عظمى على أعناق الجميع، وهنا تلى والي أمن بني ملال مقتطفات من الخطاب الملكي السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لشعبه الوفي بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لعيد العرش المجيد.

وتابع والي الأمن كلمته مؤكدا أن تخليد ذكرى 16 ماي بقدر ما هو مناسبة لاستحضار القيم الوطنية والوقوف عند المحطات الخالدة من تاريخ المغرب هو أيضا مناسبة تجمع بين تقليد للانفتاح البناء لمؤسسة الأمن على محيطها واستعراض المنجزات واستحضار النجاحات، وهنا استعرض والي الأمن إنجازات مصالح الأمن الوطني بجهة بني ملال خنيفرة خلال الفترة الممتدة بين الذكرى الثانية والستين والثالثة والستين وأشار أنه في إطار مواكبة الطفرة النوعية التي تعرفها جهة بني ملال خنيفرة وبأمر من المدير العام للأمن الوطني تم توسيع النفوذ الترابي لولاية أمن بني ملال عن طريق موازاة التقطيع الأمني للتقسيم الإداري الجديد للملكة بضم المراكز الحضرية التابعة للشرطة بإقليمي خريبكة وخنيفرة وبالتالي أصبح نفوذ ولاية أمن بني ملال يضم 11 مدينة.

تطرق المسؤول الأمني إلى مجال نفوذ ولاية أمن بني ملال وإلى التنوع الكبير في معطياته الإجتماعية والإقتصادية والجغرافية وشدد على أن ذلك يقتضي بالضرورة العمل بمخططات عمل أمنية تراعي هذه الخصوصيات تنزيلا للرؤية الجديدة للسيد المدير العام للأمن الوطني  للمرفق العام الشرطي بالمغرب وهي رؤية تأتي في إطار العمل بالمفهوم الجديد والمتجدد للسلطة وترسيخ دعائم الديمقراطية التي أسس قواعدها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

وفي معرض حديثه عن منجزات مصالحه تطرق والي الأمن إلى الشق المتعلق بالتحديث والعصرنة فأشار إلى إحداث فرق ووحدات أمنية جديدة كالفرقة الولائية للمعلومات الجنائية ودعم الأبحاث التابعة للشرطة القضائية التي تعتمد على تكنولوجيا متطورة ومنهجية عمل محددة تروم التدبير الأمثل للأبحاث الجنائية.

هذا وقد قام والي جهة بني ملال خنيفرة بتوشيح موظف شرطة منعم عليه بوسام ملكي، ليقف جميع الحاضرين رافعين أكف الضراعة سائلين العلي القدير بأن يحفظ مولانا صاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس نصره الله وأيده وكافة الأسرة الملكية الشريفة.

Share Button
2019-05-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تاكسي نيوز