بعد حصصهم العلاجية بمركز فرع شركة وينجاد بسوق السبت، مرضى يؤكدون على شفائهم من بعض الأمراض المزمنة

آخر تحديث : الأربعاء 16 نوفمبر 2016 - 1:40 مساءً
بعد حصصهم العلاجية بمركز فرع شركة وينجاد بسوق السبت، مرضى يؤكدون على شفائهم من  بعض الأمراض المزمنة

حميد رزقي

قام المدير العام لشركة “وينجاد بالمغرب” الدكتور نزيه الزيادى محمد بمعية المدير المحلى لفرع سوق السبت أولاد النمة محمد فرحانى بلقاء تواصلي دراسي الأسبوع المنصرم  مع مجموعة من المستفيدين من خدمات الشركة بالمجان ، وذلك بمقر الفرع المحلي للشركة بسوق السبت بإقليم الفقيه بن صالح .

وقال المدير العام في كلمة مختصرة خلال ذات اللقاء، أن شركة وينجاد  (WINJAD)، التي هي بالمناسبة فرع للمجموعة الصينية متعددة الجنسيات المعروفة باسم “هيلت أند هيلت” (Health & Health)،  التي فازت  خلال شهر شتنبر الأخير بجنيف، بجائزة النجمة الذهبية للريادة العالمية في مجال الجودة، أصبحت اليوم مؤسسة رائدة في قطاع أجهزة التدليك الحراري بالمغرب،  وقد اتسعت دائرة  رقعة  أنشطتها بمجمل تراب المملكة، وأمست من بين الفاعلين في سوق العمل بالمغرب بالنظر إلى شبكتها القوية التي فاقت 90 مركزا متخصصا في اختبار هذا النوع من الخدمات الصحية الطبيعية المعروف على المستوى العالمي . وأكد المتحدث على أن  الغاية القصوى من تأسيس شركة ‘ وينجاد / المغرب التي يعود تاريخ تأسيسها إلى سنة 2013 بناء على امتياز الاستغلال الحصري للعلامة التجارية المبرم مع المجموعة من اجل ولوج السوق الإفريقية بشكل فعال ، كان دوما مساعدة الأشخاص المرضى من اجل الحصول على صحة جيدة  بطرق علمية لكن اعتمادا على  أمور طبيعية.

وأشار نزيه الزيادي إلى أن هذه  الشركة  المواطنة التي أسسها شباب مغاربة درسوا بالمغرب ودول أوربية وأمريكية،  تعمل جاهدة على توفير رعاية هامة لزبنائها من خلال آليات لوجيستيكية طبية  تضمن في أحسن الحالات صيرورة صحة الجسم، مثلما تمنح للعقل راحة واسترخاء قل نظيره في الوصفات الطبية المغايرة ، وذلك اعتمادا على حصص الرعاية المجانية اليومية  والمستمرة  بمراكز الشركة المتعددة . ومن جانبه، قال محمد فرحاني ،المدير المحلى للشركة بسوق السبت أولاد النمة بإقليم الفقيه بن صالح ، أن الفرع  المحلي استطاع بخدماته المجانية الهامة، أن يستقطب عشرات المواطنين من كل المراكز الحضرية القريبة والجماعات الترابية المجاورة ، وذلك مباشرة بعض استفادة المرضى من حصص  الرعاية  الأولية وإحساسهم الفوري بالتحسن. وقال إننا استطعنا بفضل قناعاتنا الراسخة وإيماننا القوي بأهمية هذه الطريقة في العلاج وبنجاعة آلياتها الطبية أن نعيد الأمل للعديد من المرضى المصابون بأمراض مزمنة استعصت على العلاج بالطرق المعروفة الأخرى.

وقدم فرحاني، في السياق ذاته، مجموعة من الحالات التي كانت تعاني من أمراض الربو وضيق التنفس والعصب والبرودة…، وأعطى تشخيصا لحالتها الأولى أمام مراسلي المنابر الإعلامية، وتركها تعبر عن مدى فرحتها باستعادة الأمل في الحياة بحالة صحية مغايرة، يقو” م.ع ” لقد قضيت حوالي نصف السنة بهذه الأسرّة الطبية، وبعدما كنت غير قادر على المشي والصلاة كشفت اليوم أني عدت إلى الحياة من جديدة. وقال شيخ سبعيني لقد عانيت كثيرا من العجز الجنسي، واستعملت العديد من الأقراص للغرض ذاته، لكن بدون جدوى ، واليوم وبعد حصص المعالجة  والمواظبة المستمرة على العلاج والإنصات لتوصيات واقتراحات الساهرين على هذا المركز المجاني أصبحت شخصا آخرا .

وقد استمعت الجريدة إلى العديد من الحالات الأخرى التي عبرت عن نفس الموقف ، وأكدت على أن ثمار حصص العلاج مضمونة مئة بالمائة ، وطالب البعض منها فتح مراكز أخرى بقلب المراكز السكانية الأخرى تفاديا لمعاناة تنقل المرضى الذين الكثير منهم لا يقدر على المشي ، وتقتضى معالجته قضاء أزيد من ستين يوما بحصص التدريب على الأقل.

و بالإضافة إلى هذه الخدمات ، يُقدم فرع شركة “وينجاد” بسوق السبت ، مجموعة من الآليات الهامة التي أمست ضرورية في حياة الفرد ومنها جهاز تنقية الهواء وجهاز “مُؤين الماء” ومعدات إعادة التأهيل بالعلاج الطبيعي وجهاز العلاج بالمجال الكهربائي وأدوات أخرى. ويمتلك، زيادة، عددا من العلامات التجارية المسجلة من بينها سرير العلاج الطبيعي باليشم الدافيء الذي يعتمد على مبادئ الطب التقليدي الصيني ك”السياتشو”، وتعديل العمود الفقري والعلاج الحراري بالأشعة تحت الحمراء بعيدة المدى، وبطانية العلاج الحراري باليشم ذات الأشعة تحت الحمراء بعيدة المدى ذات التكنولوجيا العالية، التي تُوظف الأشعة الصادرة عن اليشم الطبيعي من أجل تحسين دوران الأوعية الدقيقة للبشرة وتوضيح مسارات الطاقة بالجسم، بالإضافة إلى جهاز تدليك القدم الذي يساعد على القضاء على التعب و يرفع مسارات الطاقة بالجسم ويحسن الدورة الدموية

Share Button
2016-11-16 2016-11-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة