“التعاقد “هل أصبحنا مجرد أرقام نتصارع على فتات الخبز فكما احتج الوطن على طحن الانسان ، أولى كذلك أن يحتج على طحن العقل

آخر تحديث : الجمعة 11 نوفمبر 2016 - 4:57 مساءً
“التعاقد “هل أصبحنا مجرد أرقام نتصارع على فتات الخبز فكما احتج الوطن على طحن الانسان ، أولى كذلك أن يحتج على طحن العقل
محمد الكرناوي

  وأنت تحرك الاصبع على شاشة هاتفك الذكي ، وتدخل على مجموعات الطلبة وخريجي الجامعات أو بالاحرى الفئة المثقفة التي يأمل فيها الوطن مالا يأمله في غيرها من الفئات ترى تلك الحروب الافتراضية المشتعلة بين هذه الفئة التي انقسمت وأصبحت ترزح تحت مسميات ماهي الا أرقام كما هو حال المساجين فهاهي 110000 متعاقد والاخرى 10000 اطار ومن بعدها 25000 مكون ومن قبلهم محضر 20 يوليوز واللائحة طويلة ، هكذا إذن أصبحنا مجرد أرقام نتوهم أنفسنا في سجن البطالة ونفتعل حروبا أظهرنا فيها ساديتنا وانتهازيتنا وأصبحنا نطعن في خلف بعضنا بدل أن نحمي ظهرانينا ، بعدما كنا في الامس القريب نستظهر الدروس على بعضنا ونمد لبعضنا لقيمات العدس ونغطي بعضنا في ليالي اعتصامات الجامعة ، هكذا إذن تخطفتنا السبل وفرقتنا الارقام وتناسينا من نكون فداع علينا السيل ومررت علينا قوانين الهوان والاستعباد ونحن في حروبنا الافتراضية مغيبين نهتك اعراض بعضنا ونسب بعضنا بكلام تستحيي منه آذان العاهرات ، هل هذا نتاج السنوات الطويلة من التربية والتعليم أم أن لقمة العيش التعيسة ولدت فينا غريزة الحيوان و البقاء للأقوى ، معشر مثقفي الوطن التعليم يحتاج ثورة أخلاق ومبادئ من الكل وبدون استثناء قبل أن يحتاج الى نضالات فيسبوكية لاتزيد الحال إلا تعقيدا ، لذا لاتلوموا الطلبة على التعاقد فالكل في الوطن يلام عى حال التعليم وبدون استثناء ، فهل يلام الطالب الذي انهكته أزقة الوطن يبحث عن شغل يكفيه لشراء سروال وفرشاة أسنان يغسل بها فمه الذي انهكته عبارة ” مكاينا خدمة” أم يلام الاستاذ الذي يتمتع بكل الحقوق ويدرس في القسم 100 تلميذ … الكل يلام في منظومة الوطن فكما احتج الوطن على طحن الانسان ، أولى كذلك أن يحتج على طحن العقل

Share Button
2016-11-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة