تفهم تحماق..أساتذة ببني ملال خنيفرة وصلوا سن التقاعد و لم يتوصلوا بإشعارات تمديد الخدمة و المعنيون في وضعية غير قانونية إداريا

آخر تحديث : السبت 5 نوفمبر 2016 - 8:24 مساءً
تفهم تحماق..أساتذة ببني ملال خنيفرة وصلوا سن التقاعد و لم يتوصلوا بإشعارات تمديد الخدمة و المعنيون في وضعية غير قانونية إداريا

أبو إيناس

على غرار الأساتذة الذين أحيلوا الموسم الماضي على التقاعد لم يتوصل أساتذة موسم 2016-2017 ممن سيحيلوا على التقاعد بإشعارات تمديد الخدمة حتى نهاية السنة الدراسية الحالية و هو ما اعتبره العديد منهم حكرة في حقهم و عملهم غير قانوني داخل المؤسسات التي يعملون بها .

وككل سنة يمدد الأساتذة المحالون  على التقاعد عملهم لمدة ستة أشهر أو أكثر بالرغم من أن وضعهم الصحي لا يسمح بذلك منهم من فقد بصره و منهم من يعاني أمراض مزمنة و بالتالي فإن تمديد السن القانوني لرجال و نساء التعليم بالخصوص إجراء يحمل من الحيف الشيء الكثير لتنضاف محنتهم إلى ملفهم المطلبي الاجتماعي و فضيحة الكونترا بالقطاع حيث أن العديد من رجال الطباشير في المستقبل سيجدون أنفسهم خارج الأقسام بعد انصرام سنة من العمل أو بجرة قلم من رئيس مؤسسة بعد تقييم أدائه اليومي .

و يعاني رجال و نساء التعليم في صمت حيث مازال ملف ضحايا النظامين خريجوا السلم 7 و 8 يدور في فلك الإدارات و تخرج النقابات بين الفينة و الأخرى ببيانات لا تسمن و لا تغني من جوع تختفي في حينها كما سنختفي حكومة تصريف الأعمال و يعيش القطاع مشاكل على مستوى تدبير الحركات الانتقالية التي لا تخدم فئة عريضة من رجال التربية الذين ظلوا بالقرى و المناطق النائية  مع محن الأوطوسطوب و لانافيت و كذا إسناد الإدارة التربوية بطرق غير جادة تحرم فئة عريضة من غير حاملي الإجازة و إقبار التقاعد النسبي بعد 24 سنة من الخدمة عوض 30 سنة .

Share Button
2016-11-05 2016-11-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة