بالفيديو… مرضى القصور الكلوي يحتجون لإعادة طبيبهم “المبعد” ولحظات مؤثرة لتعانقهم معه وفعاليات تساءل المدير الجهوي ببني ملال

آخر تحديث : الثلاثاء 13 مارس 2018 - 12:35 مساءً
بالفيديو… مرضى القصور الكلوي يحتجون لإعادة طبيبهم “المبعد” ولحظات مؤثرة لتعانقهم معه وفعاليات تساءل المدير الجهوي ببني ملال

هشام بوحرورة

في سابقة من نوعها بجهة بني ملال خنيفرة دخل مرضى القصور الكلوي أمام مركز تحاقن الدم بخنيفرة في اضراب صبيحة يوم امس الجمعة 09 مارس 2018 أمام باب الجمعية حاملين الأعلام الوطنية و صور لطبيب المركز ، و السبب يعود لرفضهم للطبيبة التي عينها المندوب  و تشبثهم بالطبيب السابق ،وقد قام بمؤازرتهم بعض الهيئات الحقوقية ، و استمر هذا الاعتصام الى غاية حضور الطبيب المعني، و هي اللحظة الدرامية التي عاينها الجميع و ذلك بقيام جميع المرضى بمعانقة و تقبيل الطبيب في شعور انساني و احساس متبادل بين المرضى و الطبيب وهذا التقدير المتبادل قل مثيله .

و أكد لنا أحد المقربين من هذا القطاع أن وراء اشتعال هذا الفتيل صراع نقابي لتصفية الحسابات مع طبيب المركز الذي يشغل بالمناسبة منصب الكاتب الإقليمي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بخنيفرة، و هي التي كانت سباقة في فضح الواقع المزري بالمستشفى المحلي بخنيفرة و ممارسات مدير المستشفى السابق عبر اصدارها لبيان ناري مما عجل برحيل هذا الاخير و رحيل رئيس قطب المستشفى ،و الذي كان ينتمي لنقابة مديرة المستشفى المحلي بخنيفرة بالإنابة و مندوب الصحة بالإقليم .

و حسب مصادرنا فان مندوب الصحة بخنيفرة خالف كل الأعراف والتقاليد وصد بابه في وجه النقابة المستقلة سالفة الذكر التي عرت واقع المستشفى المرير وأسقطت المدير السابق بل إن المسؤول الأول عن القطاع لم يستجب لطلب لقاء مع النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بخنيفرة و الطلب لازال على مكتبه منذ 2017/12/12 لأسباب غامضة جعلت أعضاء النقابة تطرح تساؤلات عن السبب الحقيقي وراء تجاهلهم و غضب السيد المندوب على نقابتهم ؟

و تساؤل البعض الآخر عن الأسباب التي تدفع بالمدير الجهوي لجهة بني ملال خنيفرة عدم فتح منصب لانتقاء مدير جديد للمستشفى الاقليمي بخنيفرة رغم مرور ازيد من سبعة شهور على شغر المنصب ؟؟؟

Share Button
2018-03-13 2018-03-13
أترك تعليقك
2 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تاكسي نيوز