تعرف عن كيفية قضاء ما فاتك من صلوات ؟

آخر تحديث : الثلاثاء 23 يناير 2018 - 5:18 صباحًا
تعرف عن كيفية قضاء ما فاتك من صلوات ؟

صحف دينية 

هناك ظروف قهرية تجعل المسلم لا يقضي صلاته في وقتها المحدد، ولكن على المسلم أن يقضيها حين تذكره بها، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها ، لا كفارة لها إلا ذلك ، وتلا قوله تعالى(وأقم الصلاة لذكري)” متفق عليه.

وفي رواية أخرى قال الرسول الكريم: “من نسي صلاة أو نام عنها فكفارتها أن يصليها إذا ذكرها” قالوا: فأمره صلى الله عليه وسلم بأدائها عند ذكرها ، دليل على أنه لا يجوز تأخيرها. صحيح مسلم.

ويعتبر ترك الصلاة أمر خطير جداً إذ أنّها الركن الثاني من أركان الإسلام ، فالصّلاة هي عمود الدين التي أمرنا بأدائها الله تبارك وتعالى ورسوله محمد صلى الله عليه و على آله وسلم.

قال النبي صلى الله عليه و سلم: “بين العبد و بين الكفر ترك الصلاة ” وهذا دليل واضح من السنة على وجوب الصلاة، وقال تبارك و تعالى في كتابه العزيز: “فإن تابوا و أقاموا الصلاة آتو الزكاة فخلوا سبيلهم”.

إذا لم يصلي الشخص فهذا من الكفر وقد يتوب إلى الله تعالى ويؤدي الصلوات فيمحي الله تعالى ذنوبه التي كانت من قبل فالتوبة الصادقة تمحي ما قبلها، بشرط أن يستمر في آداء الصلاة بإستمرار و في أوقاتها.

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: “صل قائماً فإن لم تستع فقاعداً فإن لم تستطع فعلى جنب ” وهذا دليل من السنة النبوية الشريفة أنه لا عذر لتارك الصلاة .

وقضاء الصلاة الفائتة يُعتبر أولى من أداء صلاة السنة، فالأولى بك أن تتوب إلى الله تعالى، وأن تقضي ما فاتك من صلوات بالترتيب حسب إستطاعتك و أن تقضيها فوراً بقدر المستطاع، والأولى أن تصلي ما صلاتك الحاضرة في وقتها لأنها صلاة قمت بها في وقتها و برئت بها ذمتك، فيجب عليك أداء الصلوات الفائتة كاملة وليس فيها أي قصر حتى لو كنت مسافراتً.

كما قم بقضاء الجُمَع بعد صلاة الظهر، فإذا فاتتك خمس صلوات أو أقل فيجب أدائها بالترتيب، أمّا إذا فاتتك أكثر من عشر صلوات فيجب أداء الصلاة الحاضرة مع صلاة القضاء.

Share Button
2018-01-23 2018-01-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة