تصدعات و شقوق بجدران منزل عتيق تثير مخاوف سكان حي المقاومة بقصبة تادلة

آخر تحديث : الثلاثاء 23 يناير 2018 - 12:51 صباحًا
تصدعات و شقوق بجدران منزل عتيق تثير مخاوف سكان حي المقاومة بقصبة تادلة

قصبة تادلة: مراسلة خاصة

عبر عدد من سكان حي المقاومة المعروف تاريخيا بإسم “الزرايب” بقصبة تادلة لتاكسي نيوز عن مخاوفهم من انهيار منزل عتيق يتواجد بزنقة احمد الماضي. وأكد ذات السكان أن تصدعات و شقوق ظهرت منذ سنين بجدران هذا المسكن المهجور الذي بات مرتعا للجردان و مختلف أنواع الحشرات و الزواحف. و حذر سكان مجاورين للمسكن من الأضرار المادية و البشرية التي قد تترتب عن انهياره، لتواجده بمكان آهل بالسكان، يشهد يوميا حركة تجارية و يعتبر ممرا رئيسيا صوب وسط المدينة العتيقة.

وذكرت مصادر للجريدة أن لجنة تقنية عاينت المسكن، وأوصت بضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجنبا للمخاطر المحتملة، مشيرة في هذا الصدد أن جمعية المدينة العتيقة للتنمية و الثقافة و سكان من الحي سبق أن تقدموا بشكايات في الموضوع إلى المسؤولين، للمطالبة بالتدخل وإيجاد حل يضمن سلامة السكان.

هذا والتمس فاعلون مهتمون بالشأن المحلي بمدينة قصبة تادلة من المسؤولين المعنيين التدخل و تحديد الدور الآيلة للسقوط بمختلف الأحياء و تطبيق مقتضيات القانون رقم 12.94 المتعلق بالمباني الآيلة للسقوط و تنظيم عمليات التجديد الحضري، مضيفة أنه من باب الإجراءات الاحترازية بات من اللازم إجراء خبرة لبعض المرافق و المساكن التي ظهرت بها شقوق و تصدعات جراء القدم أو غياب الصيانة أو اختلالات في عملية البناء، وذلك تفاديا لعواقب الانهيار الوخيمة التي تزداد احتمالاتها خلال فصل الشتاء حيث تتسرب مياه الأمطار إلى السقوف و الجدران.

Share Button
2018-01-23 2018-01-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة