المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح يصادق على برنامج طموح للتنمية الشاملة ( 2017/2022) بكلفة إجمالية تناهز 3072 مليون درهم

آخر تحديث : الإثنين 22 يناير 2018 - 11:01 مساءً
المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح يصادق على برنامج طموح للتنمية الشاملة ( 2017/2022) بكلفة إجمالية تناهز 3072 مليون درهم

عبد المجيد تناني

صادق المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح في محطته الثانية من الدورة العادية لشهر يناير، المنعقدة صباح يوم الاثنين 22 يناير 2018 ،بالإجماع على النقط الثمانية المدرجة في جدول أعمال الدورة التي تٍرأسها كمال المحفوظ بحضور محمد قرناشي عامل صاحب الجلالة على إقليم الفقيه بن صالح ،وعبد الوهاب فاضل الكاتب العام للعمالة ، وممثلي السلطات الإقليمية والمحلية.فقد صادق المجلس على برنامج تنمية إقليم الفقيه بن صالح برسم الفترة 2017/2022 بكلفة إجمالية تناهز 3072.26 مليون درهم موزعة على قطاعات الرياضة، الصناعة التقليدية ،البيئة ،السياحة ، التجارة والصناعة والخدمات،الثقافة ،الصحة ،البنيات والتجهيزات التحتية ،التربية والتكوين ،الفلاحة، إضافة إلى المرافق والمراكز الاجتماعية.ويطمح هذا البرنامج الذي وصفه عامل الإقليم بأنه جامع مانع ومتكامل ، والذي يرتكز على برنامج التنمية الجهوية لمجلس جهة بني ملال خنيفرة، وعلى انتظارات الجماعات الترابية وهيئات المجتمع المدني وساكنة الإقليم المحدث ، ( يطمح ) إلى إحداث قرية للصناع التقليديين بمدينة الفقيه بن صالح ، ودار الصانعة للنسيج التقليدي بكل من مركز برادية ومدينة سوق السبت،وإنشاء مركبين لمسالك ألعاب القوى بمدينتي سوق السبت والفقيه بن صالح ، و 16 ملعبا للقرب بكل الجماعات الترابية ، و14 مسبحا.كما يهدف البرنامج المقترح تمويله في إطار شراكات بين المجلس الإقليمي ومجلس الجهة والجماعات الترابية وكذا القطاعات الحكومية الوصية، إلى إنشاء منتزه سياحي بين مدينتي أبي الجعد والفقيه بن صالح على مساحة 200 هكتار ،وتهيئة شلال جماعة سيدي عيسى ،وصيانة وترميم القصبة الزيدانية بجماعة خلفية ،وكذا بناء 13 دارا للثقافة ،ومسرح وقاعة لعرض الفنون الثقافية بمدينة الفقيه بن صالح،و ثلاثة دور للشباب بكل من برادية ، خلفية وكريفات.

إلى ذلك يتضمن البرنامج مشاريع لإحداث محطة لمعالجة المياه العادمة بكل من أولاد ازمام ودار ولد زيدوح ،و برادية وخلفية، وتأهيل المطارح العمومية لسوق السبت وأولاد عياد ودار ولد زيدوح ،وإحداث غابة بجماعة خلفية.ويشتمل برنامج تنمية إقليم الفقيه بن صالح أيضا على مشروع لإحداث منطقة صناعية بكل من الفقيه بن صالح وبرادية ودار ولد زيدوح ،وأخرى خاصة بالنشاط المعدني بمركز بني وكيل. وعلى مستوى القطاع الصحي يروم البرنامج بناء المستشفى الإقليمي للفقيه بن صالح ،وبناء وإصلاح عدد من المؤسسات الصحية بالإقليم ، وبناء مركز صحي من الصنف الثاني بمركز حد بوموسى.كما يسعى البرنامج إلى إحداث مدرسة عليا ونواة جامعية وأقسام تحضيرية بمدينة الفقيه بن صالح ،وإحداث وتجهيز أقسام للتعليم الأولي بمختلف الجماعات ،ومركزين للاستقبال ، إضافة إلى إحداث تعاونيات فلاحية ومنطقة جديدة لاقتصاد المياه ذات الاستعمال الفلاحي ،ودار التعاونيات الفلاحية ودعم المعارض بمدينة الفقيه بن صالح.كما يروم برنامج تنمية إقليم الفقيه بن صالح ( 2017/2022) تقوية وتعزيز البنيات والتجهيزات التحتية المختلفة من طرق وكهرباء وماء شروب وغيرها من الخدمات من أجل تحسين ظروف عيش الساكنة ،وتسهيل ولوجها إلى مختلف الخدمات الاجتماعية.هذا وصادق المجلس بالإجماع على برمجة ما تبقى من الفائض الحقيقي للسنة المالية 2017، وعلى اتفاقية شراكة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، من أجل بناء ملعب رياضي بجماعة أولاد بورحمون ،وعلى اتفاقية شراكة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، من أجل اقتناء قاعة متنقلة لتموين الحفلات، لفائدة “التعاونية دعاء الفرح” بجماعة أولاد زمام ، ثم على اتفاقية شراكة، من أجل اقتناء سيارة و عشر دراجات نارية، لفائدة المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بالفقيه بن صالح ،وعلى تعديل برنامج استعمال أموال الحساب الخصوصي، المسمى صندوق دعم المبادرة المحلية للتنمية البشرية للمجلس الإقليمي، كما تمت المصادقة على اتفاقية شراكة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، من أجل تقديم خدمات صحية، لفائدة مرضى القصور الكلوي بالإقليم، وكذا المصادقة على مساهمة المجلس الإقليمي في اتفاقية تأهيل مدينة الفقيه بن صالح.وفي ختام الجلسة هنأ كمال المحفوظ رئيس المجلس الإقليمي الأعضاء والساكنة على ما وصفه ” بالإنجاز الهام” المتمثل في المصادقة على برنامج التنمية الشامل لمختلف الجماعات الترابية ، منوها بالمواكبة القوية لرجال الإعلام لأشغال المجلس.من جهته أكد عامل الإقليم على أهمية المقاربة التشاركية وتضافر جهود مختلف المتدخلين من أجل تحقيق انتظارات الساكنة ، وجعل الإقليم على طريق التنمية المستدامة والشاملة تجسيدا لسياسة القرب والإنصات الدائم للسكان، لحل مشاكلهم ومساعدتهم على كافة المستويات.

Share Button
2018-01-22 2018-01-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة