أطر ثانوية مولاي رشيد بقصبة تادلة يتدارسون المعاييير المعتمدة لتقييم جودة عمل المؤسسات التعليمية

آخر تحديث : الأحد 14 يناير 2018 - 3:01 مساءً
أطر ثانوية مولاي رشيد بقصبة تادلة يتدارسون المعاييير المعتمدة لتقييم جودة عمل المؤسسات التعليمية

قصبة تادلة: محمد البصيري

انعقد صباح يوم أمس (السبت) بثانوية مولاي رشيد التأهيلية بقصبة تادلة لقاء تربوي خصص لتدارس المؤشرات المعتمدة لتقويم عمل المؤسسات التعليمية العمومية بالإقليم، وذلك من خلال تنظيم مباراة إقليمية للجودة تسعى إلى حفز الابداع و التميز. و في بداية هذا اللقاء الذي حضره الأطر الإدارية و التربوية بالمؤسسة، تحدث مدير الثانوية عن السياق الذي أتت فيه هذه المبادرة، و المتعلق بتفعيل آليات تنزيل مضامين الرؤية الاستراتيجية لإصلاح المنظومة التعليمية (2015-2030)، و تماشيا مع الخطاب الملكي في ذكرى عيد العرش الذي شدد على ربط المسؤولية بالمحاسبة، كما قام بجرد مختلف اللقاءات التي نظمتها الوزارة وطنيا و جهويا و إقليميا، من أجل إرساء آليات الإرتقاء بجودة التعليم العمومي. و تطرق رئيس المؤسسة إلى المؤشرات المعتمدة في تقويم عمل المؤسسات التعليمية و عددها 17 مؤشرا، تهم مدى مساهمة المؤسسة في التقليص من نسبة الهدر المدرسي، و توفرها على مشروع للمؤسسة و مدى تنزيله، و تكوين واشتغال مجالس المؤسسة، و إشعاع المؤسسة و تتويجها في المسابقات الوطنية أو الجهوية أو الإقليمية، و التوفر على برنامج للدعم التربوي و مدى تطبيقه، و مستوى نظافة و جمالية المؤسسة، و التوفر على مكتبة و مدى توظيفها، و مدى استفادة التلاميذ و الأساتذة من القاعة متعددة الوسائط، و عقد اتفاقيات شراكة و تفعيلها، و مدى تفعيل برنامج الأندية التربوية، و معدل المؤسسة في الامتحانات الإشهادية، و مدى إدماج تكنولوجيا الإعلام و الاتصال في التدريس، و مستوى ضبط استعمال منظومة مسار، و مواظبة التلاميذ، و ضبط استعمال منظومة مسير ( مسك المعطيات حول التعويضات العائلية، الرخص…)، و مواظبة هيأة التدريس بالإضافة مؤشر ضبط منظومة (ESISE) من خلال ضبط و تحيين المعطيات. و في مداخلاتهم، تناول بعض الأساتذة مجموعة من الإكراهات المتعلقة بالعملية التعليمية، مشيرين إلى مختلف أنشطة الأندية التربوية بالمؤسسة، وإلى التميز الذي تحققه ثانوية مولاي رشيد سنويا في امتحانات الباكالوريا، متجاوزة المعدل الوطني و الجهوي و الإقليمي. و للإشارة، فمباراة الجودة في نسختها الأولى و التي تشمل المؤسسات التعليمية بالأسلاك التعليمية الثلاثة، ستنظمها المديرية الإقليمية، حيث ستخصص جوائز تشجيعية للمؤسسات الفائزة تسلم خلال حفل التميز الذي تنظمه المديرية الاقليمية في نهاية كل موسم دراسي، وذلك بناء على نتائج لجنة مشتركة بين هيأة التفتيش و رؤساء بعض المصالح بالمديرية الإقليمية التي تناط بها مهمة تفريغ شبكة التقويم.

Share Button
2018-01-14 2018-01-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة