اباء بدواويير ايت سموزي يطالبون بالنقل المدرسي ويحذرون من أخطار الطريق على اطفالهم ويطالبون المسؤولين بالتدخل

آخر تحديث : الأحد 10 سبتمبر 2017 - 10:15 مساءً
اباء بدواويير ايت سموزي يطالبون بالنقل المدرسي ويحذرون من أخطار الطريق على اطفالهم ويطالبون المسؤولين بالتدخل

تاكسي نيوز / مراسلة خاصة 

مع بداية الدخول المدرسي عبر العديد من ساكنة و أولياء تلاميذ دواويير ايت سموزي لبريجة كطاية قصبة تادلة بني ملال الذي يبعد حوالي 07 كلم عن اقرب اعدادية والدي يبعد كدالك عن اقرب مدرسة ابتدائية حوالي 4 كلم عن غضبهم الشديد من تماطل المسؤولين في الاستجابة لمطالبهم، خصوصا تلك التي تتعلق بتحسين ظروف تنقل ابنائهم الي الموسسات التعليمية وهو الوضع الذي أصبح يوصف بالجحيم حسب تصريحاتهم .

وذكر عدد من سكان الدوايير اعلاه، أن حرمان أطفالهم من وسيلتين النقل المدرسي سينعكس سلبا هاته السنة اذا ما استمر توقف خطوط حافلات النقل الحضري بين بني ملال وقصبة تادلة.

من جهة أخرى  تساءل العديد من السكان عن مصير حافلة النقل المدرسي التي استفادت منها احدى الجمعيات  مؤخرا التي جاءت بناء علي طلب الشراكة الذي تقدمت به الجمعية الي الجماعة المحلية والمبادرة الوطنية للتنية البشرية بعد ان انجزت الشراكة في السنوات الماضية وتخصيص مبالغ مالية مهمة من الجماعة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية للجمعية لاجل شراء حافلة النقل المدرسي وكان من المقرر تشغيل الحافلة بداية سنة 2016 الي ان مصيرها لازال مجهولا وحمل العديد من فعاليات المجتمع المدني والسكان السلطة المحلية وممثلي الساكنة والجمعيات المستفيذة مسؤولية دالك واعتبروه مسؤولون عن مصير أبنائهم الذين ذهبوا ضحية عدم الاهتمام والامبلات، الأمر الذي أصبح يتسبب حسب ذويهم تخلفهم عن الإلتحاق بدروسهم خلال الساعات الأولى من الدراسة في الفترتين الصباحية والمسائية وانتشار ظاهرة الهدر المدرسي.

وعليه طالب سكان المنطقة من السلطات المحلية  بضرورة التدخل العاجل لفض المشكل المطروح، لاسيما بعد توقف خطوط حافلات النقل الحضري الرابطة بين بني ملال وقصبة تادلة وخطر الطريق الوطنية التي تفصل الدوار عن المؤسسات التعليمية التي هيا المنفد الوحيد الدي يسلكه ابناءهم ، الأمر الدي يجعلهم يكابدون مشقة وعناء التنقل معهم وخصوصا تلاميد المستوي ابتدائي لمسافات طويلة تحت خطر الكلاب الضالة  ملوحين بالدخول في إحتجاجات في حال لم يتم احتواء إنشغالاتهم والإستجابة لمطالبهم في الآجال المحددة لذلك .

وتساءل العديد من ممثلي المجتمع المدني بالمنطقة حول مصير مجموعة من الشراكات الموجهة لتنمية المنطقةو التي جاءت عن طريق طلب جمعية بالمنطقة كونها عضوا باللجنة الاقليمية للتنمية اللبشريةحسب تصريحات رئيس ذات الجمعية في عدة مناسبات مطالبين بفتح تحقيقا لمعرفة مصير هذه الشراكات التي لم يظهر لها أي أثر وهناك من يشير الي أن هناك شراكات حولت وجهتها للمصالح الشخصية منذ مايزيد عن 10سنوات الى الان .

لاجل هدا كله سبق لجمعية محلية ان وضعت لدي المجلس الجماعي طلب الشراكة لشراء حافلة لاجل دالك ادرج في دورة 2-2-2016 وتم اعتراض الطلب من طرف رئيس جمعية أخرى بعد ان اخد الكلمة من طرف رئيس المجلس الجماعي بدعوي انه سبق وان ا ستفاد من عدة اتفاقات شراكة مع المجلس والمبادرة في مشاريع مشابهة .الامر الذي خلق عدة ردود افعال بالمجلس وتم تاجيل هته النقطة لاجال غير محددة.

وأخيرا فعدد من الساكنة لا تطالب سوى بتوفير وسيلة نقل تحمي أبناءهم من أخطار الطرقات .

Share Button
2017-09-10 2017-09-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة