اختتام فعاليات مهرجان فنون الاطلس بازيلال بتنظيم محكم و بحضور عامل الاقليم وجمهور غفير والستاتي وأومكيل يلهبان الحفل 

آخر تحديث : الأحد 27 أغسطس 2017 - 2:03 مساءً
اختتام فعاليات مهرجان فنون الاطلس بازيلال بتنظيم محكم و بحضور عامل الاقليم وجمهور غفير  والستاتي وأومكيل يلهبان الحفل 
م اوحمي
عرف المنظمون لمهرجان فنون الاطلس بازيلال مساء يوم السبت 26 غشت الجاري كيف يوظفون مقولة ختامه مسك بحضور الفنانان مصطفى اومكيل و الستاتي اللدان لهما دراية و خبرة في ادخال رنة الكمان الى قلب جسم كل زائر و جلب كل من عرف ببرنامج الاختتام .
حضر الامسية عامل الاقليم محمد عطفاوي مرفوقا برؤساء المصالح الخارجية و السلطات الامنية ووجدوا في استقبالهم اعضاء المجلس تتزعمهم عائشة ايت حدو التي عرفت كيف تجعل المهرجان يرقى الى الاعلى و مكتب الجمعية المنظمة الدي يتراسه سعيد الوهابي الدي يعمل في صمت واستطاع أن يدخل الفرح في قلوب مئات المتفرجين ، وعمل جاهدا على إنجاح المهرجان الذي يعرف بالاقليم ، حيث كان مناسبة لتدشين حديقة 20 غشت  التي مازال رواد الفضاء الازرق و منتخين خارج الاقليم ينوهون بمعالمها .
اختتام مهرجان ازيلال الدي انطلق بدرجة تصاعدية جعل المنظمين يفكرون في المستقبل في مهرجان وطني يضاهي مهرجانات لها صيت والرقي به إلى مستوى يزيد من زواره وطنيا ، خصوصا وأن هذا المهرجان استقطب زوارا من خارج المدينة ومن داخلها ، وحتى معارضي المهرجان شوهدوا يصفقون لاومكيل و الستاتي وبعضهم يرقص على نغمات الموسيقى ، و كم منهم لم يبارح المكان حتى ساعة متأخرة من الليل ، وهذا إن دل فانما دل على حسن تنظيم هذه النسخة ونجاحها الباهر .
و في الاخير ضرب المنظمون موعدا للنسخة التاسعة بعدما لم تسجل اي تشنجات تعكر نشوة المهرجان.
Share Button
2017-08-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة