شباب تيزي نسلي يهزم أيت أوقبلي و يفوز بالدوري التضامني والجماهير تشيد بالتنظيم والأجواء الأخوية الرياضية

آخر تحديث : الثلاثاء 15 أغسطس 2017 - 3:01 مساءً
شباب تيزي نسلي يهزم أيت أوقبلي و يفوز بالدوري التضامني والجماهير تشيد بالتنظيم والأجواء الأخوية الرياضية

حسن أمزوز / تيزي نسلي

في أجواء صيفية و رياضية بديعة و وسط تجاوب جماهيري غفير،شهد ملعب تيزي نسلي مساء الاثنين 14 غشت 2017م نهائي الدوري الصيفي لكرة القدم المنظم من طرف شباب تيزي نسلي تحت تأطير جمعية شباب الخير بمشاركة ستة عشر فريقا من إقليم بني ملال و إقليم أزيلال،و جمعت المباراة النهائية بين فريق تيزي نسلي و فريق أربعاء ايت أوقبلي.

وانتهت المقابلة النهائية بتفوق فريق شباب تيزي نسلي بأربعة أهداف،هدفان بقدم لمصطفى خراز و هدفان لسعيد بولمان،مقابل ثلاثة أهداف لفريق أيت وقبلي.

أدار هاته المقابلة الطاقم التحكيمي التالي: حكم الوسط:عزيز وهارو الحكام المساعدين:حسن مدني و ياسين وهارو الحكم الرابع:بوعزة عزيزي.

بعد انتهاء المقابلة انتقل الفريقان و الجمهور إلى منصة التتويج،و عرف هذا الحفل الختامي المنظم من طرف شباب تيزي نسلي تحت تأطير جمعية شباب الخير حضور خليفة قائد قيادة تيزي نسلي و أعضاء المجلس الجماعي و فعاليات من المجتمع المدني وشخصيات أخرى،كما تم تكريم العديد من الفعاليات بالمنطقة و توزيع شواهد تقديرية وجوائز على الحكام و اللجنة المنظمة و المساهمين في تنظيم و إنجاح هذا الدوري،و تم بعد ذلك توزيع الجوائز على الفريق الفائز بدوري تيزي نسلي،الذي كانت جائزته على الشكل التالي:

15قميص كامل.

17 شهادة تقديرية

16 ميدالية.

كأس الفائز الأول.

كرة من نوع ميكازا.

أما الفريق الثاني فكانت جائزته عبارة عن:

15 قميص.

17 شهادة تقديرية.

16 ميدالية.

كرة من نوع ميكازا.

كأس الفائز الثاني.

وفي الأخير ألقى  حسن أمزوز،عضو اللجنة التنظيمية،كلمة مقتضبة شكر فيها جميع المساهمين و المشاركين في تنظيم و إنجاح هذا الدوري الصيفي، مؤكدا على ضرورة التعاون المستمر للنهوض بالقطاع الرياضي بالمنطقة و جعل هذا الدوري حدثا سنويا.

و تجدر الإشارة إلى أن اللجنة المنظمة أقامت عشاء جماعيا للفريقين بحضور بعض أعضاء المجلس الجماعي.

Share Button
2017-08-15 2017-08-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة