عامل الفقيه بن صالح يزور مجموعة من دواوير الجماعة الترابية سيدي حمادي ويتواصل مع ساكنتها

آخر تحديث : الخميس 27 أبريل 2017 - 5:33 مساءً
عامل الفقيه بن صالح يزور مجموعة من دواوير الجماعة الترابية سيدي حمادي ويتواصل مع ساكنتها
م اوحمي
 صبيحة يوم الخميس 27 ابريل الجاري خصصها نور الدين اعبو عامل اقليم الفقيه بن صالح مرفوقا برئيس المجلس الاقليمي  كمال محفوظ و قسم العمل الاجتماعي و الثقني بالعمالة لجماعة سيدي حمادي الترابية و كان الموعد من سلطات الكرازة و منتخبيها و على راسهم رئيس المجلس الجماعي الرحالي بصوناكوص حيث مركز التكوين المهني ثم دوار اولاد سالم و اولاد سعيد و اولاد عطو العليا حيث وقف على مشروع التعليم الاولي و تجهيزه و كدا بناء سقيفة .
حضر اللقاء مومن طالب مدير الاكاديمية الحهوية للتربية و التكوين و المدير الاقليمي للتعليم بالفقيه بن صالح و فعاليات جمعوية و منتخبون اد وقف عامل الاقليم على حاجيات مدرسة اولاد عطو التي  تضم نواة ثانوية الوحدة الاعدادية و التزم رئيس المجلس الاقليمي باعادة صباغة الحجرات الدراسية من الداخل و الخارج و تجهيز بئر يتواجد بالمؤسسة .
عامل الاقليم و كعادته استمع لمطالب الساكنة و التزم بتعبيد مسلك طرقي غير معبد حتى الكاحونة على مسافة لا تقل عن 500متر و طالبته نسوة بتوفير حافلات النقل للطلبة المتوحهين الى بني ملال .
هذا و قد خصص دوار اولاد عطو العليا اسقبالا حماسيا بالدوار و استحسنوا زيارة عامل الاقليم للدوار و التي هي الاولى من نوعها .
مدير الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين كانت له فرصة و المدير الاقليمي للتعليم بزيارة بعض الحجرات الدراسية و نوه بعمل السادة الاساتدة رغم ظروف عملهم بالبوادي و اثيرت ثانية امكانية ضم المؤسسة للوحدة المدرسية الشركة على الطريق الوطنية رقم 8 لتصبح م م اولاد عطو عوض مدرسة مستقلة و قد ابدى المسؤول استعداده لحل الاشكالية .
و زار عامل الاقليم مجموعة من المراكز السوسيوثقافية و التي تلعب دور مهم في تربية الناشئة و تضم صالات للتكوين الحرفي و المعرفي و هي استراتيجية ناجعة داب لها عامل الاقليم باشراك المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في اوراش اجتماعية نالت استحسان المتتبعين .
Share Button
2017-04-27 2017-04-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة