انطلاق الأبواب المفتوحة للتعليم الأولي بإقليم خريبكة تحت شعار ” خيار الشراكة الفاعلة أساس الارتقاء بالتعليم الأولي”

آخر تحديث : الأربعاء 26 أبريل 2017 - 12:27 مساءً
انطلاق الأبواب المفتوحة للتعليم الأولي بإقليم خريبكة تحت شعار ” خيار الشراكة الفاعلة أساس الارتقاء بالتعليم الأولي”

تاكسي نيوز / المديرية الإقليمية بخريبكة مصلحة الشؤون القانونية والشراكة والتواصل

تفعيلا لمقتضيات الرؤية الإستراتيجية 2015-2030 لإصلاح المنظومة التعليمية ”من أجل مدرسة الإنصاف والجودة والارتقاء”، وتنفيذا للمشروع المندمج رقم 11 المتعلق بالارتقاء بالتعليم الأولي وتسريع وتيرة تعميمه، الذي يدخل ضمن مجال التدخل رقم 02 الخاص بالارتقاء بجودة التربية والتكوين، تم زوال هذا اليوم الثلاثاء 25 أبريل 2017 و بدعم كل من المجلس البلدي لإقليم خريبكة، المكتب الشريف للفوسفاط ورابطة التعليم الخاص بالمغرب، تم تنظيم حفل افتتاح الأيام المفتوحة للتعليم الأولي تحت شعار “خيار الشراكة الفاعلة أساس الارتقاء بالتعليم الأولي”، بالمركب التربوي التابع للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بخريبكة. .. وقد حضر الحفل وفد يضم مجموعة من الشخصيات الوازنة بالإقليم على رأسها السيد رئيس المجلس البلدي وممثل المكتب الشريف للفوسفاط وممثل المديرية الإقليمية للشبيبة والرياضة وممثل المندوبية الإقليمية للأوقاف والشؤون الإسلامية وبحضور ممثل عن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي وإطار من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال-خنيفرة، والذين وجدوا في استقبالهم طبعا السيد المدير الإقليمي للوزارة رفقة مجموعة من رؤساء مصالح و أطر عاملين بالمديرية الإقليمية، بالإضافة لمجموعة من الأطر الإدارية والتربوية لمجموعة من المؤسسات التعليمية وممثلين عن الجمعيات العاملة في مجال التعليم الأولي بالإقليم. .. مباشرة بعد إعطاء انطلاقة هذه الأبواب المفتوحة والتي ستستمر إلى غاية يوم الجمعة 28 أبريل 2017، قام الحضور بجولة في معرض خاص بالتعليم الأولي يتكون من ستة أروقة ساهمت فيها بقوة ثلة من المربيات ومجموعة من الأطفال المتعلمين. .. وفي حدود الساعة الرابعة زوالا، قام السيد المدير الإقليمي بإلقاء كلمة افتتاحية رحب من خلالها بالحضور عموما ومنوها بالدعم والمشاركة النوعية للشركاء المحليين من المجلس البلدي لإقليم خريبكة والمجلس الاقليمي ، المكتب الشريف للفوسفاط ورابطة التعليم الخاص بالمغرب. ثم رسم صورة موجزة تعكس المستوى النوعي الذي حققته مجهودات الفاعلات والفاعلين في هذا الميدان. وهي مجهودات جعلت الإقليم يتبوأ الصدارة جهويا. .. عقب ذلك، أعطى المدير الإقليمي انطلاق ندوة علمية وتربوية في موضوع ”التعليم الأولي بين الإكراهات والآفاق” ساهم فيها وأطرها كل من ممثل عن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي وإطار من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة. في الأخير تم اختتام حفل افتتاح الأبواب المفتوحة للتعليم الأولي بحفل شاي على شرف الحضور الكريم.

Share Button
2017-04-26 2017-04-26
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة