ثانوية الحسن الثاني ببني ملال تحتفي بأساتذتها المتقاعدين وبتلامذتها المتفوقين

آخر تحديث : الأحد 9 أبريل 2017 - 1:41 مساءً
ثانوية الحسن الثاني ببني ملال تحتفي بأساتذتها المتقاعدين وبتلامذتها المتفوقين

سعيد فالق

في إطار تكريس ثقافة الاعتراف بصنائع وأعمال المدرسين الأكفاء وتحفيز التلاميذ المتفوقين، نظمت ثانوية الحسن الثاني زوال يوم السبت حفل التفوق وتكريم الأساتذة المتقاعدين بالمؤسسة اعترافا لهم بجميلهم الذي قدموه لفائدة الناشئة التي شربت من معين المعرفة والأخلاق الفاضلة سيما أن الأساتذة المحتفى بهم عملوا على تكريسها في نفوسهم الطيبة، ويتعلق الأمر بالأساتذة المحالين على التقاعد (لحسن ميلوي ومحمد بنطوينة ومريد المصطفى ونعيمة الحراق وعبد الكريم جابري وعبد الحق لطف الله وحسن لمطاعي ومحمد اقنيطرات وسعد محمد ومحمد يوسلهام وزينب الخليل ومنى لحبابي) بحضور رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية سعيد جندي و رئيس مصلحة الشؤون التربوية بالمديرية الّإقليمية ببني ملال الشرقي اركيك وعدد من أساتذة وتلاميذ مؤسسة الحسن الثاني التأهيلية ببني ملال. وافتتح مدير مؤسسة الحسن الثاني التعليمية عبد العزيز الشكراوي الحفل بكلمة نوه فيها بأهمية لحظة الوفاء والاعتراف والإخلاص التي جمعت بين الاحتفاء بالتلميذات والتلاميذ المتفوفين خلال الدورة الأولى من السنة الجارية 2017 والذين حصلوا على نقط مشرفة لهم وعددهم 22 تلميذة وتلميذا، فضلا عن تكريم الأستاذات والأساتذة المحالين على التقاعد سنة 2016 وعددهم 12 أستاذة وأستاذا.

وهنأ مدير المؤسسة التلاميذ المتفوقين الذين حصلوا على نتائج مشرفة شرفت مؤسستهم بعد عمل جاد ومثابرة مسترسلة حققت هدفهم المنشود متمنيا لهم مسيرة موفقة في المعاهد والمؤسسات التي سيلتحقون بها في السنوات المقادمة. وشكر الشرقاوي اركيك ممثل المديرية الإقليمية لبني ملال الأساتذة المحالين على التقاعد على ما قدموه من أعمال جليلة لفائدة الناشئة وتضحياتهم النبيلة عبر مسيرة طويلة من العمل الجاد قبل أن يتركوا بصماتهم واضحة في مسيرة التعليم ، ويرفعوا الراية بأمانة وشرف، وسلموها بشرف. وأضاف أنه لكل واحد منهم تاريخه الوظيفي المشَّرف وخدمته العملية التي تميزت بالعطاء والتضحية ونكران الذات في سبيل أداء الأمانة التي حملوها في مختلف المواقع التعليمية التي خدموا فيها، مؤكدا أن المناسبة تعبير صادق عن تقدير الحاضرين لمرحلة من مراحل عطاء المحتفى بهم الوظيفي الذي أخذ جزءا كبيرا من وقتهم ما ساهم في نماء وتطور هذا البلد العزيز . وفي كلمة مقتضبة عن الأساتذة المتقاعدين، قال لحسن ميلوي ممثل جمعية آباء و,لياء التلاميذ إن تنظيم الحفل لحظة معبرة عن مكانة الأساتذة المحتفى بهم الذين قدموا عبر مسيرة مهنية طويلة كل ما لديهم من أجل إسعاد تلامذتهم ومدهم بالمعارف التي يحتاجونها وبناء شخصياتهم. وعلى امتداد ساعات من الفرح تخللتها عروض مسرحية وأغاني من أداء تلميذات وتلاميذ مؤسسة الحسن الثاني ضبط إيقاعاتها جوق موسيقي محترف ” جمعية صول للموسيقى” ما منح الحفل دفئا خاصا امتزجت فيه الكلمة الصادقة الأداء الجيد، انبرى المنظمون إلى توزيع جوائز التفوق على التلاميذ المحتفى بهم (منير بدري وحمزة الناقوري وهبة التاودي و هاجر كرباز و حسن زيز و حسن علوان مريم جرديني و هاجر مكاوي ووصال ادنيبي وأيوب صالحي وأميمة بكنين والمصطفى البوعزاوي و وئام برشات وإيمان أملوش وحفيظة أي ونعيمة لحبيلات وصفاء الزاكي وسفيان زراق وهبة موبلاد ومحمد الدليمي و مريم جعيدان وحفصة حاجي ) . واختتم الحفل بالاحتفاء بالأساتذة والأستاذات المحالين على التقاعد الذين عبروا عن امتنانهم لهذه الالتفاتة التي عبرت عن مدى اهتمام مؤسسة الحسن الثاني بأبنائها الذين ضحوا بشبابهم من أجل تكوين جيل قادر على رفع التحديات.

Share Button
2017-04-09 2017-04-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

حليمة